كتابنا
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
عبدالباري طاهر
الأربعاء 22 يوليو 2020 09:09 مساءً
بعد 68 على قيام الثورة المصرية والعربية – ثورة 23 يوليو-  تنفجر في مصر الأسئلة المؤرقة والحارقة. عقب الثورتين: المصرية 52، واليمنية 62 دار نقاش بين الاتجاهات السياسية والفكرية، هل هما ثورتان؟
السبت 13 يونيو 2020 01:05 صباحاً
فجع اليمنيون- كل اليمنيين- بصدور اللائحة التنفيذية لقانون الزكاة. وكأنه لا يكفي اليمنيين الحرب المتطاولة لأكثر من خمسة أعوام، ولا المجاعة المحيقة بغالبية السكان، ولا الحصار الداخلي والخارجي
الأحد 19 أبريل 2020 01:59 مساءً
  التحالف الذي بدأ في نَجْد بين أسرة الشيخ القبلي عبد العزيز آل سعود، وبين محمد بن عبد الوهاب، الداعية السلفي، عَبَّرَ عن نزوعِ تأسيس سلطنةٍ أو إمارةٍ، بامتزاجٍ مدهشٍ بين الرؤية الخلدونية
الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 07:58 مساءً
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية الصادرة في الرياض، بين الشرعية ممثلةً بعبد ربه منصور هادي، وبين قيادة المجلس
الجمعة 17 مارس 2017 01:02 صباحاً
تكمل الحرب في اليمن عامها الثاني. تغطي الحرب جل مناطق اليمن. حصيلتها الفاجعة أكثر من عشرة آلاف قتيل وفق إحصاءات المنظمات الدولية. الجرحى مئات الآلاف. المشردون أكثر من ثلاثة ملايين. المعاقون
الجمعة 10 فبراير 2017 10:44 مساءً
في العقد الأخير من القرن العشرين اعتقد الحكام العرب (جلهم) أن الأمر قد استتب لهم وإلى الأبد؛ فبدأ التفكير لدى هذه العوائل الجمهورية، أو كتسمية الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل "الأنظمة
الاثنين 11 يناير 2016 11:12 مساءً
صَنِفُوْنِي حيثُ شِئتُم .... لايَهُم ...فالجبان اليوم،..ليس من يتوقف عن الحرب، انما الجبان من يشعلها لأجل شعاراته الزائفة ومصالحه الملوثة، ولا يلتفت الى مآسينا..صنفوني ما شئتم لكن ارجوكم
الأحد 20 أكتوبر 2013 09:18 صباحاً
 ليس من السهل ان يغضب السعوديون ويفقدوا اعصابهم بسهولة، فقد تربى المسؤولون منهم على اقصى درجات ضبط النفس، وتجنب الانفعال، والاقدام على ردود فعل متوترة، هذا ما قاله وزير خارجية خليجي في
الخميس 20 سبتمبر 2012 09:12 صباحاً
تواجه الثورة الشعبية عوائق وصعوبات جمة والنظام القديم لا يزال يجثم على الصدر وما زال حاضراً فاعلاًوحياً.. النظام بكل مفرداته يريد اعادة صياغة نفسه وتجديد أدواته.. الازمات الاقتصادية خانقة
الجمعة 29 يونيو 2012 09:37 مساءً
 الدكتور أبو بكر السقاف واحد من قلائل وهبوا حياتهم للمعرفة، ونذروا أقلامهم ومواقفهم للدفاع عن الحرية والإنسان. والحرية والإنسانية معنيان متلازمان؛ فالحرية لا يتجلى تحققها إلا في
الأحد 10 يونيو 2012 10:15 مساءً
 قبل الإفاقة من مشروع السمعي والبصري داهمتنا وزارة الثقافة بمشروع قانون غير مسبوق يحمل اسم «بشأن حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة» كان وزير الشؤون القانونية أول المبادرين للتنبيه
الأربعاء 11 مايو 2011 08:15 صباحاً
 الحرب في اليمن عملة متداولة منذ أزمان متطاولة. فاليمن القديم والوسيط قامت دولته على أساس تحالفات قبلية سرعان ما تنفرط لتعود التجزئة والاحتراب القبلي. في العصر الحديث وبعد انهيار
الخميس 10 مارس 2011 07:10 مساءً
يعيش الحكم والمعارضة مأزقاً حقيقياً، فالحكم المستنقع في قاع الفساد والاستبداد والمستند بالأساس إلى شرعية القوة والغلبة، بدأت شرعيته تتآكل وأعمدته تتهاوى. فقد خسر 6 حروب في صعدة، ولم يجد غير
الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 07:06 مساءً
     من السذاجة الاعتقاد أن صدام حسين أول مخترع لكيماوي الاستبداد المزدوج، وهو مزج القبلية بالعسكرة بالتدين الزائف، فهذا الثالوث الشرير سلاح الطغاة والمستبدين منذ فجر
الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 09:59 مساءً
    قبل بضعة أشهر دعا ملتقى الرقي والتقدم إلى ندوة لمناقشة مشروع قانون للصحافة كرد على مشروع قانون تقدمت به وزارة الإعلام. لقي مشروع وزارة الإعلام رفضاً واسعاً في صفوف الصحفيين