كتابنا
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
عبد الرحمن الراشد
الجمعة 27 مايو 2011 04:27 مساءً
أتصور أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح سمع تلك الليلة أحد المعارضين على التلفزيون يعلق على خبر موافقة الرئيس على ترك الحكم قائلا: لن يكتفوا بتنحيه بل سيلاحقونه أينما ذهب، واستشهد بتصريح
الأحد 08 مايو 2011 09:33 صباحاً
  انشغل العالم عن أزمة الحكم في اليمن، هل لأن الناس ملت، أو قد تكون كاميرات التلفزيون أطفئت، أم بسبب الرئيس المناور الذي أوهم الجميع بأنه على وشك الخروج، ولم يخرج بعد. الرئيس علي عبد
الأحد 01 مايو 2011 10:22 مساءً
 قد يكون المحظوظ الوحيد بين الزعماء المطاردين هو الرئيس اليمني علي عبد الله صالح؛ لسببين: لم يكابر، بل تفاعل مبكرا مع مطالب المتظاهرين وقدم بعضا من التنازلات، وثانيا: لأن الدول المجاورة
الثلاثاء 08 مارس 2011 08:24 صباحاً
علي عبد الله صالح كان ثالث أطول رئيس عربي بقاء في كرسي الحكم، واليوم على وشك أن يصبح الأقدم بعد خروج الرئيس المصري حسني مبارك، وبعد الرئيس الليبي معمر القذافي الذي على عتبة الخروج بعد أن جثم
الاثنين 13 ديسمبر 2010 12:19 صباحاً
  لا تزال تمطر أسرارا، ولكل فريق حصته فيها من الحرج والغضب، كلهم مشغولون بترقب ما سيظهر في الصباح التالي، مبتهلين، كما في صلاة الاستسقاء: اللهم حوالينا لا علينا. في هذا الطوفان الشيء
الجمعة 05 نوفمبر 2010 05:52 مساءً
 عندما جاء الشخص، الأرجح أنها امرأة، إلى محل فيديكس للشحن الجوي في صنعاء، كتبت اسم شخصين وعنوانا واحدا على طردين بريديين. لم يدرك موظف المحل كنه الاسمين، ولا أعتقد أن أحدا في صنعاء، ولا
الثلاثاء 02 نوفمبر 2010 07:47 صباحاً
   ليس هناك ما هو أهون وأريح على النفس من إلقاء اللوم على غيرنا في التهرب من مسؤوليتنا ومواجهة الحقيقة الصعبة. هذه حال المهزومين والعاجزين عادة، وهذا ما أصاب بعضا من المثقفين اليمنيين
الاثنين 23 أغسطس 2010 10:16 صباحاً
       الأنباء التي تتحدث عن مخططات إيرانية عن استهداف دول الخليج العربية عبر خلايا شيعية محلية مزروعة ومبرمجة للقيام بنشاطات إرهابية، وإحداث الفوضى، في حال وقوع هجوم على