حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحرازي من النجف يطالب السلطات اليمنية الإفراج عن عراقيين متحجزين لديها

الأحد 04 نوفمبر 2007 08:08 مساءً

دعا المعارض اليمني الشيخ علي بن محمد الحرازي - أمين عام مؤسسة الثقلين – السلطات  اليمنية إلى إطلاق سراح المعتقلين العراقيين الذين تم احتجازهم لأسباب غير معلنة في الآونة الأخيرة  - حسب قوله .

وأكد الحرازي الذي يزور مدينة النجف في حديث مع "راديو سوا" أن من بين المعتقلين عدد من من الأطباء الأخصائيين والمهندسين وأساتذة الجامعات الذين قال إنهم قدموا خدمات جليلة للمجتمع اليمني، ولم توجه أي تهمة إليهم، ولم يحظوا بأبسط الحقوق الإنسانية، مؤكدا أنه لا يعلم أي شيء حتى الآن عن أحوالهم معربا في الوقت نفسه عن خشيته من أن يكونوا قد تعرضوا للتعذيب.

وناشد الحرازي الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان التدخل لإطلاق سراح المعتقلين الذين لم يستبعد أن يكون احتجازهم لأسباب وصفها بالطائفية، مشيراً إلى أن مؤسسة الثقلين قد تلقت عشرات الاتصالات من ذوي المعتقلين للاستفسار عن مصير أبنائهم .