الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الخطوة الوحيدة التي تعرقل تنفيذ اتفاق الرياض
الخطوة الوحيدة التي تعرقل تنفيذ اتفاق الرياض هي عدم تنفيذ الشق الأمني والعسكري من الاتفاق، وهي آخر وأهم خطوة
جماعة الحوثي.. المركز والهامش
أدوار القوة والضعف التي تقطعها الجماعات الدينية، ما بين مسيرة صعودها وهبوطها، لا تخضع لموازين القوى في جبهة
ترامب.. الصّبي البلطجي الذي يُهدّد أقرانه “إمّا أن أكون الكابتن وإلا فإنّني سأخرّب اللّعبة”
أدقّ توصيفٍ لوضع الرئيس دونالد ترامب الرّاهن هو الذي يُشبّهه بالصّبي البلطجي، الذي يُهدّد أقرانه “إمّا أن
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في رسالة مفتوحة : جماعة نداء السلام في اليمن تدعو قادة دول العشرين التدخل لايقاف الحرب

السبت 21 نوفمبر 2020 06:32 مساءً الحدث - صنعاء

دعت جماعة نداء السلام في اليمن قادة دول العشرين المجتمعة حاليا في المملكة العربية السعودية  الى التدخل السريع والضغط على القوى الضالعة في الحرب التي تشهدها اليمن لايقاف الحرب وعملية الإبادة، التي تهدد حياة ملايين اليمنيين، دون تأخير.

 وقالت الجماعة في رسالة مفتوحة موجهة لقادة المجموعة، حصل "ماز برس " على نسخة من الرسالة :"نتمنى أن تقفوا إزاء القضايا المهمة في حياة الأمم والشعوب وفي المقدمة منها الحريات العامة والديمقراطية، وحرية الرأي والتعبير واحترام حقوق الإنسان، خصوصا في بلداننا العربية".

"ماز برس" يعيد نشر نص الرسالة المفتوحة لجماعة نداء السلام:

  السادة قادة الدول العشرين المجتمعين في المملكة  السعودية المحترمون

نحييكم، ونحيي اجتماعكم، ونتمنى أن تقفوا إزاء القضايا المهمة في حياة الأمم والشعوب،  وفي المقدمة منها الحريات العامة والديمقراطية، وحرية الرأي والتعبير واحترام حقوق الإنسان، خصوصا في بلداننا العربية .

ونرجو ونكرر الرجاء بالاهتمام بالقضايا التي تهدد حياة الإنسان على وجه الأرض.

تدركون أيها السادة أن حربا تدور في اليمن وعليها، منذ ستة أعوام، دمرت البنى التحتية في بلد فقير وضعيف النمو، وقضت على معالم الحياة الطبيعية فيه، وفرضت حصارا بريا وبحريا وجويا ساهم في انتشار المجاعة التي تطال أكثر من ثمانين في المئة من السكان؛ فالقتلى مئات الآلاف، والمشردون من مناطق سكنهم قرابة 4 ملايين إنسان. عدا عن قتلى الأوبئة الفتاكة والمجاعة.

 لقد انهارت العملة، وانعدمت المواد الضرورية والغذائية، والأدوية، وتوقف صرف مرتبات الموظفين. والمواطن اليمني لم يعد يطالب إلا بالحق في الحياة، بعد أن تعطلت كل سبل ووسائل العيش الكريم.

نناشدكم باسم ملايين اليمنيين، وباسم الضمير الإنساني التدخل السريع والضغط على القوى الضالعة في الحرب، لإيقاف عملية الإبادة، التي تهدد حياة ملايين اليمنيين. 

نكرر مناشدتكم بأن تمارسوا ضغطا مباشرا وسريعا لإيقاف الحرب دون تأخير، فقد بلغت المأساة حدا، لم يعد بالإمكان تحملها. ولكم خالص التحية.

جماعة نداء السلام في اليمن

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها