الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طيران مصري يستعد لتسيير رحلاته الجوية إلى عدن وسيئون يوم 3 اكتوبر

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 08:58 صباحاً الحدث - متابعات

قالت  صحيفة "عدن الغد" ان طيران مصري سيبدأ تدشين رحلات ركاب من والى العاصمة المصرية القاهرة من عدن.
وشفت مصادر ملاحية ان  ان طيران الاسكندرية سيبدا تسيير رحلاته إلى عدن ومنها إلى القاهرة ابتدأ من تاريخ 3 اكتوبر.

المصادر اوضحت ان الرحلات ستكون بمعدل رحلة يومية إلى عدن ورحلتين إلى مطار سيئون .

و الإسكندرية للطيران هي شركة طيران مصرية خاصة، يقع مقرها الرئيسي في مدينة الإسكندرية ثاني أكبر المدن المصرية، وتتخذ من مطار الإسكندرية الدولي مركزاً لعملياتها بالإضافة إلى مركزها الثاني في مطار القاهرة الدولي، تأسست الشركة في أغسطس 2006،

وبدأت عملياتها رسمياً في أبريل 2007، تسّير الإسكندرية للطيران العديد من الرحلات المنتظمة والعارضة إلى العديد من الوجهات في دول الشرق الأوسط والخليج العربي، وتستخدم الشركة طائرتين من طراز بوينغ 737.

 

ومازلت الشركة قائمه بتأجير طائره في السودان مع شركه مارسلاند وتقوم حاليا بالحصول علي الخط المنتظم مره ثانيه والعودة بشكل قوي في السوق المصري


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها