الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كواليس لقاء جمع الرئيس هادي بقيادات عليا في الدولة وهادي قبضتم الثمن وبعتم الوطن ومزبلة التاريخ مصيركم

الأحد 13 سبتمبر 2020 12:29 مساءً الحدث - المشهد الدولي

حصل المشهد الدولي على تفاصيل لقاء حامي بين الرئيس هادي ونائبه ورئيس الوزراء دعاء اليه بسبب تدهور. الريال والهجمات المتتالية على مأرب من قبل الميليشيا الحوثية.

وقال هادي في بداية الاجتماع اعرف الكبيرة والصغيرة وعن ما يدور واعرف انكم بعثتم قضيتكم بثمن بخس اوله الحفاظ على مناصبكم وثانية أمور سترميكم إلى مزبلة التاريخ.

وقال الرئيس هادي لا اريد مقاطعة فالشعب اليمني لم يعد يتحمل صبرا من أوصلكم إلى البرلمان والحكومة عجز عن دعمكم كما انه اغلق عليكم السنتكم وأصبحت اليوم متآمرين لا رجال دولة وما يدور في الغرف المغلقة يدفع الشعب اليمني ثمنه. هل تعرفون كم سعر الدولار مقابل الريال اليمني؟!!! هل تعرفون أين وصلت الميليشيا الحوثية؟؟ هل تعرفون معاناة الشعب اليمني؟؟ اعطيت لكم صلاحيات واسعة واستجبت لكل مطالب الأشقاء لاتاحة الفرصة لكم ولكن للاسف اليوم ندفع الثمن غاليا.

وقال الرئيس هادي عامي 2019 و2020 هي اسواء الأعوام على الشرعية ولا ابري نفسي من المسئولية حيث اعطيت القرار من لا يستحقه ولكن انتظروا هناك ثمة متغيرات راح تسمعون بها قريبا واياكم وإغلاق تلفوناتككم.

واكدت المصادر ان الرئيس خرج غاضبا من الاجتماع بينما اسودت وجوده من حضر محاولين خلق مبررات للرئيس هادي دون جدوى


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها