حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محكمة يمنية تصدر حكما قضائيا بشأن عقد نكاح طفلة في العاشرة من عمرها

السبت 29 أغسطس 2020 02:41 مساءً الحدث - صنعاء

أفادت منظمة سياج لحماية الطفولة أن محكمة وصاب العالي الابتدائية بمحافظة ذمار قضت، اليوم السبت، بفسخ عقد نكاح الطفلة "سعود يحيى محمد" ذات العشر سنوات من زوجها الستيني.

وذكرت المنظمة -في بيان لها- أن جلسة المحكمة عقدت صباح اليوم السبت برئاسة القاضي عبد العزيز صالح العرامي.

وتأتي جلسة المحكمة بناء على مطالبة منظمة سياج نظراً لكراهية الطفلة للزوج والضرر الذي لحقها جراء هذا الزواج الهمجي.

  وكانت منظمة سياج لحماية الطفولة ناشدت الأسبوع الماضي المحكمة بالنظر في القضية وفسخ عقد زواج الطفلة “سعود” التي تم تزويجها في هذا السن بشكل يتنافى مع أبسط مقومات الفطرة الإنسانية وحتى الحيوانية السليمة.

  وقد حاولت الطفلة الانتحار بالسم قبل لجوئها إلى شيخ المنطقة كونها كارهة للزواج ورضاؤها غير معتبر شرعاً وقانوناً ونظراً للضرر المتيقن الواقع على الطفلة المذكورة.

  وطالبت سياج في رسالة وجهتها إلى المحكمة بمعاقبة الأب والزوج وكاتب العقد بأشد عقوبة ممكنة لاعتدائهم على طفلة في هذا السن وهو ما يتعارض مع حقوق الطفل التي صادقت عليها الجمهورية اليمنية وأصبحت بموجب تلك المصادقة جزءاً من تشريعاتها الوطنية ومن التزاماتها أمام المجمع الدولي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها