الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يكشفون موعد الإفراج عن شقيق الرئيس هادي

الخميس 06 أغسطس 2020 05:15 مساءً الحدث - متابعات

توقع سؤول الدائرة القانونية في لجنة الأسرى التابعة للحوثيين ، أحمد أبو حمرة، اتمام صفقة لتبادل الأسرى مع الحكومة الشرعية خلال الأيام القادم.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن أبو حمرة قوله " إن الصفقة تأتي لتنفيذ اتفاق الأردن منذ شهور، الذي كان ينص على الإفراج عن 1400 أسير من الطرفين مقسمة على مرحلتين".

وأكد أنه كان المفترض أن تتم المرحلة الأولى في شهر يونيو الماضي، لكن الطرف الآخر”الشرعية” لم يأخذ خطوات جادة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وأوضح أنه يجري الآن الاستعداد لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الأردن والذي تم تجزئته إلى مرحلتين، حيث سيتم الإفراج عن 700 أسير من الطرفين، مضيفا “سيتم الإفراج عن 450 أسير تابعين للحوثيين في حين سنقوم نحن بالإفراج عن 250 تابعين للطرف الآخر (الحكومة الشرعية)”.

وأكد أبو حمرة للوكالة الروسية أنه منذ اتفاق السويد لم يتم الإفراج عن أسير واحد عن طريق الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه تم الإفراج عن آلاف الأسرى عن طريق الوساطات القبلية والمشايخ.

وكشف أنه سيتم الإفراج عن 15 فرد من الأسرى السعوديين و4 سودانيين، مشيرا إلى أن جماعته ستطلق شقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي، في المرحلة الثانية من الاتفاق في حال السير في تنفيذه.

وأضاف مسؤول الدائرة القانونية أنه كان مفترضا أن يتم تنفيذ الاتفاق في الجمعة القادمة 7 أغسطس، لكن الطرف الآخر لم يتخذ حتى الآن أي خطوات جادة ولم يوقع على كشوف الأسماء حتى الآن رغم جاهزيتنا لتنفيذ الاتفاق في أي وقت على حد زعمه.

ويأتي هذا التصريح بالتزامن مع تجدد المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين بشأن ملف الأسرى وفقا لبيان صادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها