مقالات وأراء
Google+
مقالات الرأي
الخطوة الوحيدة التي تعرقل تنفيذ اتفاق الرياض
الخطوة الوحيدة التي تعرقل تنفيذ اتفاق الرياض هي عدم تنفيذ الشق الأمني والعسكري من الاتفاق، وهي آخر وأهم خطوة
جماعة الحوثي.. المركز والهامش
أدوار القوة والضعف التي تقطعها الجماعات الدينية، ما بين مسيرة صعودها وهبوطها، لا تخضع لموازين القوى في جبهة
ترامب.. الصّبي البلطجي الذي يُهدّد أقرانه “إمّا أن أكون الكابتن وإلا فإنّني سأخرّب اللّعبة”
أدقّ توصيفٍ لوضع الرئيس دونالد ترامب الرّاهن هو الذي يُشبّهه بالصّبي البلطجي، الذي يُهدّد أقرانه “إمّا أن
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 08 يوليو 2020 07:28 مساءً

#الشمال_والإنفصال!

فتحي بن لزرق

أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب ثروات الجنوب ومصالحهم فيه كانت أكذوبة كبرى .

6 سنوات من الحرب حوصرت فيه 90% من أراضي الشمال وقصفت لكنها استقرت امنيا وعاشت الناس ولم يمت احد من الجوع اشتغلوا وكسبوا وتكسبوا وخزنوا ورقصوا وفتحوا الاسواق التجارية والمولات وظل حالهم على ماهو عليه.

6 سنوات من الحرب اثبتت ان مقولة ان الشماليين سيموتون جوعا إذا انفصل الجنوب كانت كذبة كبيرة للغاية.

6 سنوات و90% من الشمال بلامرتبات لكن الناس اشتغلت وتمكنت من خلق فرص عمل جديدة .

6 سنوات من الحرب قدمت لنا شمالا مستقرا نسبيا وجنوبا تعصف به الحروب الاهلية والصراعات والفوضى والازمات المتلاحقة والصراعات الدموية.

6 سنوات من الحرب وغازنا من مأرب ودوانا من صنعاء المحاصرة وقطع غيارنا منها وكل ماعجزنا عن توفيره في عدن طلبناه من صنعاء.

6 سنوات لم نصدر فيها للشمال حتى قرن بصل واحد فيما خضارنا وفواكهنا واكلنا وشربنا يأتي من الشمال.

6 سنوات اثبتت فيها الاحداث ان الانفصال ليس خطرا على الشمال بل خطرا على الجنوب ذاته الذي غرق في صراعات دموية ليس لها اول ولا أخر وهو لايزال في اطار اليمن الواحد فكيف سيكون حاله اذا انفصل؟ 

هذه حقائق..

ما اكتبه اعلاه حقائق دونتها الاحداث خلال سنوات مضت.

6 سنوات من الحرب اثبتت ان ثمة عصابة مشكلة من الشمال والجنوب هي من نهبت البلاد والعباد اما الشعب فلا حول له ولاقوة وان الانفصال ليس خطرا على الشمال بقدر ماهو خطر على الجنوب ذاته.

6 سنوات اثبتت انه ومثلما كانت هناك عصابة مستفيدة من اختلالات الوحدة فإن عصابة اخرى اليوم هي فقط المستفيدة من شعارات الإنفصال.

#فتحي_بن_لزرق

8يوليو 2020


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها