أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
ما أسباب فشل الحوثيين في السيطرة على مأرب؟
موقع إنصايد أريبيا: منذ بداية العام يشن الحوثيون معركة مستمرة لإخضاع محافظة مأرب التي تعد حلماً لم يتحقق،
اليمن الى اين؟
#اليمن السعيد لم يعد سعيدا. والحكمة اليمانية ضاعت ام تاهت طريقها لانعلم .! هل من امل قريب بحل جذري وشامل في
مهرة اليمن
اسقطت المهرة المجلس الانتقالي اليوم بالضربة القاضية. سقط المجلس هناك رغم الدعم المالي المهول والضخم. لم
في ذكرى ثورة يوليو52
بعد 68 على قيام الثورة المصرية والعربية – ثورة 23 يوليو-  تنفجر في مصر الأسئلة المؤرقة والحارقة. عقب
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الاثنين 06 يوليو 2020 10:49 صباحاً

معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس

بشرى المقطري

يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل، كما تشير مفاوضات الرياض، في اقتراح تعيين رئيس وزراء موالي له، لكن استشراس الاصلاح بالدفاع عن أهم معاقله السياسية تتبدى بانخراط مقاتليه في معركة كسر عظم في التربة، للضغط على الرئيس هادي وعلى الرعاة الاقليمين بابقاء علي محسن في منصبه، من خلال تفجير الصراع في التربة، حيث يسعى الاصلاح الى تغيير المعادلة العسكرية في التربة والحجرية لصالحه، فأحداث التربة اﻷخيرة التي فجرتها الشرطة العسكرية التابعة لحزب الإصلاح. قبل أيام، تحت لافتة القبض على عناصر خارجة عن القانون، أفضت اليوم إلى تطور خطير وهو سيطرة الشرطة العسكرية على مواقع عسكرية تابعة للواء 35 في جبل صبران، أسفرت حتى اﻵن عن مقتل مدنيين وثمانية جرحى.

في معركة التربة الحالية والتي هي معركة مصيرية بالنسبة لﻹصلاح لاتمام قبضته العسكرية على المناطق المحررة في مدينة تعز، حشد الاصلاح ولازال مقاتليه من اللواء الرابع مشاة جبلي الذي تم تشكيله قبل عامين لتطويق اللواء 35 بقيادة العميد الحمادي حينها، اضافة الى مقاتلين يتبعون الشيخ حمود سعيد الذي شكل هو اﻵخر معسكرا تابعا له في منطقة يفرس، في نهاية العام الماضي، استعدادا لمعركة ظل يؤجلها حزب الاصلاح للسيطرة على الحجرية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها