من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

علماء يحسمون الجدل حول العلاقة بين كورونا وفيتامين "د"

الثلاثاء 30 يونيو 2020 10:45 صباحاً الحدث - متابعات

حسم علماء وخبراء صحة في بريطانيا الجدل حول قدرة الفيتامين "د" على تقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلن المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية في بريطانيا، الاثنين، أنه وعقب تدقيق خمس دراسات طبية، لم يتم التوصل إلى أي دليل يدعم الفرضية القائلة بفائدة تناول فيتامين "د" للوقاية من "كوفيد-19".

ونقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن مدير المبادئ التوجيهية في المعهد، بول كريسب، قوله: "في حين أن هناك فوائد صحية مرتبطة بفيتامين (د)، فإننا لم نتوصل لأدلة كافية للقول بأن هذا المكمل ذو جدوى للعلاج أو الوقاية من كوفيد-19"، مضيفا بأن البحث في الموضوع مستمر، وأن المعهد يراقب عن كثب أي أدلة جديدة قد تظهر حول هذا الموضوع.

وفي ذات السياق، أعلنت اللجنة العلمية الاستشارية حول التغذية، توصلها لاستنتاجات مماثلة لتلك التي أكدها المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية، مشيرة إلى عدم كفاية الأدلة للتوصية بتناول فيتامين "د" للوقاية من التهابات الجهاز التنفسي الحادة.

وبحسب المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية، فإن تقييمها للدارسات التي أعادت التدقيق فيها، أشار إلى ضعف الأدلة حول أهمية فيتامين "د" في المعركة ضد وباء كورونا، حيث لم تأخذ بعين الاعتبار عوامل أخرى مهمة مثل مؤشر كتلة الجسم والوضع الاقتصادي والاجتماعي للعينات الإحصائية، فضلا عن عدم مراعاة الحالات الصحية الضعيفة لدى عدد من الأفراد الذي خضعوا للاختبارات بتلك الأبحاث.

ومن جانبها قالت اللجنة العلمية الاستشارية حول التغذية، إن أبرز دراسة دعمت فرضية تقليل فيتامين "د" من خطر التهابات الجهاز التنفسي، قادها أستاذ أمراض الجهاز التنفسي والمناعة في كلية الملكة ماري في لندن، أدريان مارتينو عام 2017، والذي وصف لاحقا الأدلة التي استنتجها بأنها "غير دقيقة ومختلطة".

ورغم هذه النتائج، فقد نصح المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية واللجنة العلمية الاستشارية حول التغذية، بضرورة الاستمرار باتباع الإرشادات الطبية الصادرة عن الجهات الرسمية، وتناول 10 ميكروغرام من الفيتامين "د" يوميا للحفاظ على صحة العظام والعضلات ولتعويض النقص الناجم عن عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس خلال فترة الإغلاق التي شهدتها دول العالم للحد من تفشي فيروس كورونا.

facebook sharing button
twitter sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
whatsapp sharing button
messenger sharing button

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها