من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نظام الهجرة الجديد إلى هذه الدولة العظمى (تفاصيل حول تسهيل عملية الهجرة)

الثلاثاء 09 يونيو 2020 09:40 صباحاً الحدث - متابعات

وافقت الحكومة الروسية، في فبراير/ شباط من العام الماضي، على خطة عمل لتطبيق مفهوم جديد في سياسة الهجرة إلى روسيا في الفترة الممتدة من عام 2019 إلى عام 2025، التي وضعتها وزارة الهجرة.
ووفقا لوزارة الداخلية الروسية فإنه “من المخطط إنشاء نظام قانوني جديد للإقامة طويلة الأمد للمواطنين الأجانب في روسيا، حيث سيتم تحديث آليات تنظيم هجرة اليد العاملة، وضمان الأمن والقانون والنظام في مجال الهجرة”.

وتعتزم الداخلية الروسية تطوير تطبيق خاص على الهاتف الذكي يحمل اسم “ميغرانت” (أي المهاجر)، حيث سيتم ربط الملف الشخصي للمهاجر به.

وسيحتوي الملف الشخصي على بيانات المهاجر، ومنها البيانات البيومترية، ومعلوماته الصحية، ومعلومات عن التاريخ الإجرامي (في حال وجوده)، بالإضافة إلى تفاصيل حول وضعه الاجتماعي والقانوني، كما سيكون هناك تقييم للثقة الاجتماعية للمهاجر”.

 

وسيتمكن المهاجر من خلال التطبيق الحصول على الخدمات العامة، بالإضافة إلى التفاعل مع الهيئات الحكومية عبر الإنترنت.

ووفقا لمدير إدارة الهجرة في وزارة الداخلية الروسية، دميتري سيرغينكو، فإنه اعتبارا من ديسمبر من العام الماضي، زاد عدد المهاجرين في العاصمة الروسية وحدها بنسبة 15.4%، وتجاوز 1.6 مليون شخص.

وفي نفس الوقت، كان هناك ما بين 4-5 مليون أجنبي في روسيا، خلال جائحة كورونا، حيث بلغ عدد المسجلين الرسميين منهم 2.5 مليون فقط.

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها