أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 30 مايو 2020 09:52 مساءً

اللعنات لا تكفي

بشرى المقطري

لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها موبوءة.

 

يعني لو كنتم قلتم انه الصومالي الذي مات قد تشافى كان اخرج.. بدلا من الالتجاء الى الله!!

 

في كل دول العالم، إعادة المواطنين العالقين في الخارج في ظل تفشي كورونا هي من صميم مسؤوليات الحكومات، بما في ذلك تحمل نفقة فحص مواطنيها القادمين من الخارج لضمان سلامة مواطنيها في الداخل، الا حكومة العار، حكومة الفيد وتجار الحروب، لا تجيد سوى امتصاص دماء اليمنيين وسحقهم وتجويعهم، إذ لم تضح فقط باليمنيين العالقين في الخارج طيلة خمسة أشهر، وتتنصل من التزاماتها حيالهم وانما تفرض عليهم تحمل كلفة الفحص التي تتجاوز 1300 ريال سعودي بالنسبة لليمنيين العالقين في السعودية، علما بأن اوضاعهم مأساوية، بلا عمل منذ تفشي فيروس كورونا في السعودية، ورصدت حالات انتحار، وكذلك وفيات بسبب كورونا.

 

يا حكومة اللصوص، هؤلاء يمنيون، يعني انتم موظفون ع


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها