الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قبائل البيضاء.. تحرق تعزيزات للحوثيين وتسيطر على اهم نقطة عسكرية بالمحافظة

الاثنين 04 مايو 2020 01:13 مساءً الحدث - البيضاء- متابعات

اندلعت المواجهات بين قبائل البيضاء و الحوثيين في عدد من مناطق المحافظة في الساعات الاولي من صباح امس الاحد.

وقالت مصادر محلية ان القبائل تمكنوا من احراق اهم النقاط الحوثية والاستيلاء على نقطة الدقيق التابعة للحوثيون ، من قبل قبائل آل هياش في مديرية الطفه بمحافظة البيضاء.

ولفتت المصادر ان المعارك لا زالت على أشدها ومستمرة ، بين القبائل وجماعة الحوثي

وهذا وقد شهدت البيضاء الأسبوع الماضي جريمة بشعة ارتكبتها عناصر حوثية بحق سيدة تدعى جهاد الأصبحي، قامت عناصر الحوثي باقتحام منزلها وأردتها قتيلة، ومن ثم قامت بنهب المنزل وذلك انتقاما من أب زوجها المعارض للحوثيين والذي ما تزال الجماعة تبحث عنه لاعتقاله.

ودعا البيان "كافة أبناء قبائل البيضاء وما جاورها إلى التوجه إلى الجبهات بعدتها وعتادها" للانخراط في قتال جماعة الحوثي.

وأكدت قبائل البيضاء "عدم قبولها أو تراجعها إلا بخروج هذه الجماعة الانقلابية من المحافظة".

وأشار البيان إلى أن "جماعة الحوثي الانقلابية لم تترك مجالا في لملمة الصفوف وبناء الدولة وحفظ الأمن والأمان".

وبين الحلف القبلي رفضه "ما تتعرض له المحافظة وأبناؤها من جرائم من قبل جماعة الحوثي الانقلابية منذ خمس سنوات".

وقال البيان إن آخر جرائم الحوثي بالمحافظة "قتل امرأة عفيفة طاهرة داخل منزلها وهي الشهيدة جهاد الأصبحي رحمها الله والتي أقدمت عناصر جماعة الحوثي بمهاجمة بيتها وبعد هروبها من البيت إلى سطح البيت تابعوها وقتلوها عنوة وأصبحت وصمة عار وشرف على كل قبائل البيضاء".

ولقت حادثة جهاد الأصبحي، تفاعلا واسعا في اليمن، وسط تنديد بالجريمة، والتي تصادفت مع أول أيام شهر رمضان، كما تسببت بحراك قبائلي في البيضاء لاتخاذ موقف موحد تجاه جماعة الحوثي.

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها