الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الضالع - قيادي حوثي يطلق النار على طفلين بمديرية الحُشا

الاثنين 04 مايو 2020 01:01 مساءً الحدث - يمن برس

أطلق قيادي تابع لجماعة الحوثي النار على طفلين بمديرية الحشا، اليوم الاثنين غربي محافظة الضالع.

 

وقالت مصادر محلية محرر يمن برس:" إن قائد نقطة مليشيا الحوثي التي استحدثتها في منطقة المراوسة بالحشاء، المدعو "عزالدين العتابي"، أطلق الرصاص على طفلين شقيقين هما، "محمد عبدالله المروسي - 10 أعوام، وصدام عبدالله المروسي- 8 أعوام".

 

وأصيب الطفلان بجروح تم نقلهما على إثرها إلى أحد المشافي لتلقي العلاج.

 

وأطلق المدعو "العتابي" النار على الطفلين، بسبب تواجدهما جوار الوحدة الصحية في قرية نيع المراوسة، والتي تستخدمها الجماعة مقرا لتمركزها في المنطقة.

 

وفي وقت سابق، أطلق ذات القيادي النار على سائق سيارة يقوم ببيع الخضروات، فيما تم العثور على المواطن قايد حميدان المروسي، في سائلة الحجرين بذات المنطقة، والأخير يعاني من حالة نفسية، بحسب المصادر.

 

وتسببت عناصر المليشيا الحوثية بفرض حصار على أهالي المنطقة وتقييد حركتهم من التنقل إلى مزارعهم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها