الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : أنباء عن قصف مقاتلات «التحالف» ثلاثة معسكرات للإنتقالي في سقطري.

الأحد 03 مايو 2020 02:32 صباحاً الحدث - متابعات

قال مراسل قناة المهرية في سقطرى عبدالحميد السومحي، في تصريح لـ" أحداث نت " قبل قليل " أن الطيران الحربي لقوات التحالف قصف معسكرات موري والشواطي ونوجد المتمردة على الشرعية الدستورية في المحافظة ".

وأضاف " ان الغارات الجوية أسفرت عن تدمير كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة التي كانت مليشيات الانتقالي تقوم بتجهيزها داخل المعسكرات الثلاثة لتنفيذ هجومات على مدن ومناطق سقطرى ، بهدف إسقاطها وإسقاط السلطة المحلية والشرعية الدستورية فيها ". 

وفي السياق أكدت مصادر محلية في محافظة أرخبيل سقطرى، أن استهداف معسكرات المتمردين في المحافظة ، بعدة غارات جوية من قبل التحالف العربي،  جاء بعد رصد تحركات مليشيات الانتقالي فيها مع الاسلحة، لتنفيذ هجومات على قوات الجيش والأمن وعلى مديريات الأرخبيل في إطار تمرداتها ومحاولتها المستمرة للقضاء على السلطة المحلية والشرعية الدستورية في سقطرى بدعم إماراتي


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها