حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العثور على امرأة متوفية في منزلها بالتواهي واخرى يقتلها زوجها في مديرية صيرة عدن.

الأحد 19 أبريل 2020 12:42 مساءً الحدث - خاص

عثر مواطنون على امراة متوفية داخل منزلها بحي التواهي بعدن صباح الأحد.

وقال  مواطنون لصحيفة "عدن الغد" ان عثروا على امراة تبلغ من العمر 70 عام متوفية في منزلها وهي بحالة تعفن منذ عده ايام .

 وعلى الفور قامت شرطة التواهي بالنزول الى موقع السكن وفحص الجثة وتم نقلها الى ثلاجة مستشفى الجمهورية  وباشرت بعد ذلك بفتح التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث .

الجدير بالذكر ان المتوفية تسكن لوحدها في المنزل وتدعى ( ر ، ج ).


وفي عدن ايضا   اقدم مواطن يدعى (م.ك) على قتل زوجته مساء أمس،  في مديرية صيرة بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقال مصدر محلي  ان الزوج أطلق رصاصة من مسدسه على زوجته ، في منزلهما بحي الطويلة في كريتر، ثم قام على الفور بإسعافها إلى مستشفى الصداقة إلا أن روحها زهقت متأثرة بالإصابة عقب وصولها إلى المستشفى.

وأوضح المصدر انه لم تتضح حقيقة أن كان أطلق عليها النار متعمدا أم عن طريق الخطأ . مضيفاً بأن التحقيقات ما زالت جارية مع الجاني الذي تم  ايداعه قسم شرطة كريتر.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها