حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
اليك أبي ..أنا والوطن نفتقدك.
إليك (أبي) انا والوطن نفتقدك. في ذكرى يوم وفاتك الثالثه عشر د.صالح قاسم الجنيد أن تفقد (أباك) معناه أن تفقد
أنا مواطن.. في مدينة خذلها الجميع!
لست مسؤولا في الدولة ولا أتقاضى منها راتبا وليس لي منصب فيها... لست قياديا في أي حزب أو كيان سياسي. أنا
صورة ليست جيدة من صنعاء !
1. هناك مغارة خطرة في صنعاء اسمها "مستشفى الكويت"، يحال إليها المرضى المصابون ب"كوفيد 19" من مستشفيات عديدة، ثم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العثور على امرأة متوفية في منزلها بالتواهي واخرى يقتلها زوجها في مديرية صيرة عدن.

الأحد 19 أبريل 2020 12:42 مساءً الحدث - خاص

عثر مواطنون على امراة متوفية داخل منزلها بحي التواهي بعدن صباح الأحد.

وقال  مواطنون لصحيفة "عدن الغد" ان عثروا على امراة تبلغ من العمر 70 عام متوفية في منزلها وهي بحالة تعفن منذ عده ايام .

 وعلى الفور قامت شرطة التواهي بالنزول الى موقع السكن وفحص الجثة وتم نقلها الى ثلاجة مستشفى الجمهورية  وباشرت بعد ذلك بفتح التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث .

الجدير بالذكر ان المتوفية تسكن لوحدها في المنزل وتدعى ( ر ، ج ).


وفي عدن ايضا   اقدم مواطن يدعى (م.ك) على قتل زوجته مساء أمس،  في مديرية صيرة بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقال مصدر محلي  ان الزوج أطلق رصاصة من مسدسه على زوجته ، في منزلهما بحي الطويلة في كريتر، ثم قام على الفور بإسعافها إلى مستشفى الصداقة إلا أن روحها زهقت متأثرة بالإصابة عقب وصولها إلى المستشفى.

وأوضح المصدر انه لم تتضح حقيقة أن كان أطلق عليها النار متعمدا أم عن طريق الخطأ . مضيفاً بأن التحقيقات ما زالت جارية مع الجاني الذي تم  ايداعه قسم شرطة كريتر.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها