ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سطوع نجم أجمل شاعرة يمنية بعد قصيدتها( جنوبية ام شمالية ) ..

الأربعاء 15 أبريل 2020 11:44 صباحاً الحدث - خاص

 تواصل الشاعرة اليمنية العنود عارف التي وصفها ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي بـ أجمل شاعرات اليمن، ابداعتها الشعرية وتألقها في كتابة القصائد الوطنية وأخرها قصيدة ( جنوبية ام شمالية ) والتي لقيت تفاعلا واسع على وسائل التواصل الاجتماعي السوشيال ميديا .

وقالت القصيدة التي حظيت بتداول واسع :

اوقفني حرسُ الحدودِ سائلاً

 أإنتِ جنوبيةُ ام شمالية ؟

تلعثمتُ من قسوةِ السؤال

فكيف اشرحُ له بأني جنوبيةٌ واعشقُ ترابَ الشمال

فأجبتُه بأني يمنيةٌ ولا يوجدُ في قاموسي معنى انفصال

سألني عن سبب زيارتي ؟

اجبتُه بأن لي في صنعاء روحاً تركتُها

ولي فيها هواءً اتنفسُه والفَ احتمال .

سألني اي مذهب تتبعين؟

قلت له لايهم ان كنتُ سنيهٌ ام شيعيه او زيديه

فأنا اعبد ربي دون جدال

فنظر لبطاقتي بغرابه.. !

وكأن صورتي لم تُعْجِبْه فيها او جهة الاصدار

وطال انتظاري وانا كم اكرهُ الانتظار

أحقاً أصبحَ بيننا حدودٌ واعلامٌ واسوار   ولهجاتٌ تميزنا.. وشعاراتٌ تُفرقنا

ولباسٌ يفضحُ هويتنا ويحددُ الاقدار

فسلامٌ على ايام ذهبت ولم تعُود

حين كنا نطوفُ الوطنَ

دون هويهٍ أو حراسةٍ دون حتى حدود

وجبل سمارة يشهد بذلك وهو خير الشهود

سلامٌ على وطنٍ كان واحداً

لا اقاليم هم وضعوها وقالوا عنها اتفاقاً معهود

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها