أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
اليك أبي ..أنا والوطن نفتقدك.
إليك (أبي) انا والوطن نفتقدك. في ذكرى يوم وفاتك الثالثه عشر د.صالح قاسم الجنيد أن تفقد (أباك) معناه أن تفقد
أنا مواطن.. في مدينة خذلها الجميع!
لست مسؤولا في الدولة ولا أتقاضى منها راتبا وليس لي منصب فيها... لست قياديا في أي حزب أو كيان سياسي. أنا
صورة ليست جيدة من صنعاء !
1. هناك مغارة خطرة في صنعاء اسمها "مستشفى الكويت"، يحال إليها المرضى المصابون ب"كوفيد 19" من مستشفيات عديدة، ثم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 02 أبريل 2020 10:33 مساءً

مأرب مرة أخرى

د محمد جميح

مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام استشهد أحد أبنائها في صرواح، وذهب المعزون إلى بيت أسرة الشهيد، فلم يجدوا أحداً، سألوا عن والده الذي سبق وأن قدم شهيدين قبل الثالث، فقيل: "لهم لحق بالجبهة في صرواح، وقال إن العزاء هناك." هل تذكرون الشهيد أبا الشهداء الخمسة؟!

مشكلة الكهنة أنهم لا يتعلمون الدروس...

لا يؤسف في هذه الحرب المفروضة إلا أن هؤلاء الدجالين غرروا بإخوتنا لقتالنا، دون أن يعرف هؤلاء الإخوة أن الكهنة لا يعيشون إلا على ضرب اليمنيين باليمنيين، حتى إذا أُنهكت الأطرافُ جميعها كشفوا عن أهدافهم الحقيقية التي يغطون عليها بشعارات محاربة أمريكا وإسرائيل.

وكلمة أخيرة: إذا أبى عيال الكاهن الأكبر بدر الدين إلا أن يعيدوا الكرة، فما عليهم إلا أن يصدقوا مع المغرر بهم، ويقودوا بأنفسهم معركة مأرب، وحينها سيكون الدرس أكثر وضوحاً، لأن صحراء صيهد التي التهمت جحافل الرومان قديماً هي ذاتها التي تستعد لوأد مشروع فارس في مهد العرب الأول. 

وصف المؤرخون حملة الرومان على مملكة سبأ بأنها كانت "كارثية"، إذ التهمت الأرض معظم جيش الرومان الذين عاد قائدهم مهزوماً، مخلفاً جثث جنوده في رمال الصحراء. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها