الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
المصداقية والشفافية ...في مؤتمر المانحين؟
اليوم ينعقد مؤتمر المانحين لدعم اليمن . اليمن الذي أنهك بفعل حرب مستمرة من خمس سنوات ماضية والمتخمم بملفات
في صنعاء.. الموت للشعب والبكاء ممنوع !!
فعلا منظمة الصحة العالمية أجرمت كثيرا بحق الحوثيين لأنها بدل ما ترسل لهم مجموعة ألغام متنوعة ومتفجرات,
اللعنات لا تكفي
لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اتصال هاتفي من رئيس مجلس النواب ووعده باعادة منزلها : امرأة يمنية تصرخ بحرقة بعد هدم منزلها أين حكومة ربي ؟

الأربعاء 01 أبريل 2020 09:42 مساءً

اثارت حادثة هدم منزل امرأة في تعز تعيش فيه منذ 27 عاما من قبل السلطات القضائية جدلا واسعا وتفاعلا كبيرا من قبل الناشطين والاعلاميين ومسؤولي الدولة والوزراء.

ولقيت حادثة هدم منزل المرأة بعد أصدار القاضي السروري اوامر قضائية بهدم منزل شخص آخر قرب منزلها تفاعلا واسعاً بعد أن ظهرت في فيديو مؤلم وهي تتسائل أين حكومة ربي.

حالة من الغضب الشديد انتابت المجتمع المحلي في مدينة تعز ،على ما اقدمت عليه السلطة المحلية باجهزتها المختلفة ،من انتهاك حقوق امراة ارملة وهدم منزلها وطردها مع اطفالها وتركها في العراء دونما مسوغ قانوني ،الامر الذي ولد استياء وغضب شديد تجاه السلطة المحلية بكل اجهزتها الامنية والقضائية  مما دفع بمحافظ محافظة تعز الاستاذ نبيل شمسان الى عقد اجتماع  صباح اليوم الاربعاء، بحضور رئيس محكمة الاستئناف القاضي احمد الحمودي، وقائد المحور اللواء الركن خالد فاضل ، ورئيس النيابة القاضي عبدالواحد منصور، وعدد من القيادات العسكرية ، وفي الاجتماع  استمع الحاضرون  الى  الارملة التي شرحت بالتفصيل ما حصل لها وكامل إجراءات القضية .

الامر الذي   بموجبه  تم تكليف رئيس محكمة الاستئناف القاضي احمد الحمودي بان يتولى ملف القضية ومراجعة  حيثياتها والبت فيها بشكل عاجل .  وأكد محافظ تعز بأنه في حالة تبين حدوث خطاء او تجاوز فانه سيتم تعويض الاسرة التعويض العادل ومحاسبة المتسببين والمخالفين بدون اي تهاون.

كما وجه المحافظ  بسرعة توفير سكن للمرأه  واسرتها حتى  يتم حسم القضية .

ونقلت مصادر محلية في مدينة تعز عن تفاعل  رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني مع القضية وتواصل بالمراة، وابلغها  بمتابعته القضية شخصيا، وأن بيتها سيعود وافضل من ما كان وانه يتابع الأمر بنفسه ووجه بالبحث عن شقه لها وتجهيزها وتأثيثها بالضروريات وتجهيز راشان لشهر رمضان.

وكانت  جرافات  ترافقها سيارات شرطة قامت  بهدم منزل امراة ارملة في منطقة البعرارة عقب صدور امر قضائي مستعجل اصدره   قاضي محكمة غرب مدينة تعز االسروري  وجه بهدم منزل امرأة في شارع الأربعين في البعرارة بناء على حكم صدر من اول جلسة وتم الهدم بلحظات واتضح فيما بعد الحكم خاطئ وأرضية المنزل للمرأة وأطفالها الأيتام. وتبين بعد ذلك بان الهدم وقع على منزل ليس المقصود بالحكم .ولقيت هذه الواقعة ضجة كبيرة وأستياء واسع على مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين ما تعرضت إليه المرأة هو أقسى أنواع الظلم.

ووعد بمحاسبة المتسببين بها خلال اتصال هاتفي بالمرأة فيما ندد وزير الدولة محمد مقبل الحميري بهدم المنزل كما عاتب وزير الخارجية السابق عبدالملك المخلافي محافظ المحافظة نبيل شمسان وطالبه بحل الاشكالية.

وقال المخلافي معالي محافظ تعز الاخ : نبيل شمسان المحترم إذ لم تتحرك بنفسك لإنصاف المرأة التي جرى هدم منزلها ظلما وتعديًا سافرًا على الحقوق يكشف الحالة التي وصلت اليها تعز من حكم العصابات التي استولت على الدولة ،

وإذا لم تعاقب كل من اسهم في هذه الجريمة الفضيحة ، فأنت تؤكد ان تعز قد خرجت من حكم وسلطة الدولة والقانون الى سلطة امر واقع لا تقل بشاعة واجرام عن الحوثي وحينها عليك كممثل للدولة والشرعية ان تستقيل ولا تكون متسترا على وضع تغيب فيه سلطة الدولة والقانون التي تمثلها .

اخوكم عبدالملك المخلافي

وتكفل العديد من فاعلي الخير ببناء منزل المرأة وتعويضها بمبالغ كبيرة وتوفير مسكن مؤقت لها حتى حين بناء منزلها الذي هُدم بسبب حكم قضائي جائر في حين تكفل حقوقييين بالترافع امام المحكمة حتى الانتصار لقضيتها. 

 والنهب .

 

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها