أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 22 مارس 2020 12:11 صباحاً

طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!

أ . خالد الرويشان

 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها!

هذا هو الشيخ حمد بن ناصر رقيب

من قبيلة الجدعان مأرب.. يا للإسم!

ويا للوجه اليماني المتهلل!

طأطئ رأسك يا هادي احترامًا لهذه الوجوه النبيلة الكريمة الشهيدة!

ضع صورهم في غرفة نومك وفي صدر مجلسك!

حرّض أحفادك كي يرسموا هذه الوجوه وينقشوا أسماءها على جدار قلوبهم!

طأطئ رأسك إجلالاً أيها العالَم!

عطّروا أفواهكم أيها اليمانون وأنتم تتحدثون عن مأرب وأبطالها .. أرجوكم!

عطّروها إجلالاً للأبطال.. ثم تكلموا!

هذا ليس وقت الترّهات .. أرجوكم!

يكفي أنكم تُهدون أمهاتكم الهدايا اليوم في عيد الأُم! بينما تفقد أُمُّ الأبطال زوجها في مأرب بعد أن فقدت أبناءها الخمسة!

تذكّروا أُمّ الأبطال وأنتم تقبّلون أمهاتكم!

لكم أن تتهادوا الهدايا مع أمهاتكم هذه اللحظة!.. ولأمّ الأبطال أن تتلقى هدية الله ونوره في قلبها الوحيد!

 

عذاباتنا مُرّةٌ وشاهقة يارب السموات

إنه اليمن الذي لا يعرف عذاباته أحد!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها