قضايا انسانية وملفات ساخنة
Google+
مقالات الرأي
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
خفايا وأسرار تفاهمات الرياض
ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية لحل
ماذا لو سقطت الشرعية في اليمن
لن تستيقظوا على مَلَكِيَّة هولندا بعد زوال الشرعية: يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غادر غاضبا ووبخته اليونان .. تفاصيل اجتماع أردوغان والاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين

الأربعاء 11 مارس 2020 12:38 مساءً الحدث - صدى البلد
حسام رضوان
 
غادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثاته مع الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق بشأن أزمة اللاجئين.
 
وقال تقرير لوكالة "فرانس 24" إن زعماء الاتحاد الأوربي حذروا بصرامة أردوغان يوم الاثنين من عدم احترام شروط الاتفاق السابق بشأن اللاجئين وطالبوه بإبعاد المهاجرين عن الحدود الأوروبية، وذلك بعد زيارة أردوغان إلى العاصمة البلجيكية بروكسيل، حيث مقر الاتحاد الأوروبي، لطلب المزيد من الدعم لتركيا.
 
وأضافت أنه لم يكن هناك محاولة للتغطية على التوتر في المجلس الأوروبي بعد المحادثات، حيث اختار أردوغان التوجه مباشرة إلى المطار بدلا من الظهور في مؤتمر صحفي مع رئيسي الاتحاد الأوروبي، أورسولا فون لين، وتشارلز ميشيل.
 
وقال فون دير لين رئيس المفوضية الاوروبية للصحفيين "من الواضح أن لدينا خلافاتنا لكننا تحدثنا بصراحة وتحدثنا بانفتاح مع بعضنا البعض".
 
وشددا كل من لين وميشيل على أن اتفاقية عام 2016، بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، والتي بموجبها وافقت أنقرة على منع المهاجرين واللاجئين من التوجه إلى اليونان في مقابل الحصول على مليارات من اليورو كمساعدات من الاتحاد الأوروبيـ لا تزال سارية.
 
وقال ميشيل إن كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، سيعمل مع نظيره التركي وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو في الأيام القليلة المقبلة "للتأكد من أننا على وفاق وأننا لدينا نفس التفسير حول ما نقوم به، في تركيا وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي، من أجل تنفيذ الصفقة".
 
لم يتحدث أردوغان إلى الصحفيين بعد الاجتماع، على الرغم من قول المسؤولين الأتراك في وقت سابق إنه يعتزم القيام بذلك. وقال مصدر رئاسي تركي فقط: "كان الاجتماع في الاتحاد الأوروبي مثمرًا".
 
قبل ذلك، أوضح أردوغان أن أولويته هي السعي للحصول على مزيد من الدعم لبلاده في الصراع في سوريا والخروج بمكسب في مع أزمة ملايين اللاجئين.
 
وقبل توجهه إلى المجلس الأوروبي، أجرى محادثات مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج، وأخبره بصراحة: "إن الناتو في عملية حاسمة يحتاج فيها إلى إظهار تضامن تحالفه بوضوح".
 
وقال "يجب على حلفائنا إظهار تضامنهم مع بلدنا دون تمييز ودون وضع شروط سياسية." "من المهم للغاية أن يتم تلبية الدعم الذي نطلبه دون أي تأخير إضافي."
 
وتابع التقرير أن أردوغان بدا غاضبا ومنزعجا من أنه فون دير وميشيل وبدلا من الاستماع إلى مخاوفه دعموا اليونان مستخدمين الدرع الأوروبي أمام المهاجرين كي لا يغادروا تركيا.
 
ووجه كلمات حادة لحكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس اليونانية، التي خصصت بالفعل 700 مليون يورو (800 مليون دولار) من قبل بروكسل لتأمين حدودها والتعامل مع الوافدين الجدد.
 
وقال أردوغان "من غير المنطقي وغير المعقول أن يشير حليف وبلد مجاور إلى تركيا باعتبارها مسؤولة عن الهجرة غير الشرعية..لن نسمح لهذا البلد بمحاولة الحصول على مكاسب غير عادلة باستخدام موقعه الحالي".
 
لم يأخذ ميتسوتاكيس مثل هذا الكلام مستلقيا ، حيث رد بكل غضب في خطاب أمام المجلس الألماني للعلاقات الخارجية.
 
وقال "لماذا ننفق الكثير على الدفاع؟ لأن جارتنا تركيا وليس الدنمارك." "بصفتي رئيس وزراء اليونان، لست مضطرًا للاستماع إلى دروس حقوق الإنسان من تركيا".

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها