أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
المصداقية والشفافية ...في مؤتمر المانحين؟
اليوم ينعقد مؤتمر المانحين لدعم اليمن . اليمن الذي أنهك بفعل حرب مستمرة من خمس سنوات ماضية والمتخمم بملفات
في صنعاء.. الموت للشعب والبكاء ممنوع !!
فعلا منظمة الصحة العالمية أجرمت كثيرا بحق الحوثيين لأنها بدل ما ترسل لهم مجموعة ألغام متنوعة ومتفجرات,
اللعنات لا تكفي
لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 07 مارس 2020 09:31 صباحاً

للغافلين المغفلين!

أ . خالد الرويشان

الجمهورية أعظم وأهم حدث في تاريخ اليمن

وستظل الحدث الأعظم والأهم لألف سنة قادمة!

لماذا نقول ذلك؟

لأن جمهورية المواطنة المتساوية هي السبيل الأوحد لوحدة اليمن واليمنيين ليس فقط في لم شعث شطري اليمن بل في لم شعث الشطر الواحد!

وعكس الجمهورية هي الإمامة!

الإمامة ليست مجرد نظام ملكي! الإمامة أسوأ نظام عرفه تاريخ العالم مزيج من العنصرية العرقية التمايزية والدينية المذهبية والسلالية المتعصبة  الإمامة أسوأ من أن تكون مجرد نظام ملكي كما يظن بعض المغفلين!

الإمامة تاريخيا كانت وما تزال قنبلةً انشطارية تشطيرية تفتيتية في عصب اليمن وقلبه وأوردته!

 وما ذاك إلا لأنها خِلقةً تقوم على قنبلة التمييز والتمايز! 

  ولذلك نذكّر الغافلين بأنه لولا قيام الجمهورية في الشطرين بعد ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر لما تمت وحدتهما بعد ذلك! 

الإمامة بطبيعتها فيروس تفتيتي انقسامي بسبب نشأتها التمايزية العنصرية تذكروا أيها الغافلون ..

لم يكن للبلاد أن تتوحد في وجود النظام الإمامي العنصري في صنعاء وما تزال الجمهورية هي الترياق الناجع لكل أمراض اليمن القاتلة الآن : الإمامة والمناطقية والمذهبية والتمايز المتخلف بكل ألوانه تماما مثلما أن الإمامة ما تزال السبب الأكبر في تفتيت اليمن وتقسيمه وتمزيقه وتدميره!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها