الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإمارات توافق على التدخل في تحرير الجوف وحماية مأرب ..

الأربعاء 04 مارس 2020 10:14 صباحاً الحدث - خاص

افادت مصادر حكومية للـ"المشهد الدولي" أن الإمارات العربية المتحدة طالبت بتعيين ذياب بن معيلي محافظ لمحافظة مأرب مقابل تدخلها في تحرير الجوف وحماية مأرب بالإضافة إلى اعاده قواتها التي سحبتها بناء على اتفاق الرياض.

وذكرت المصادر أن العرض الذي تقدمت به الإمارات للسعودية التقدم باتجاه صنعاء بشرط اجراء تعديلات عسكرية تشمل وزير الدفاع وقائد المنطقة العسكرية الثالثة والسادسة وعدد من العسكريين الذين اتهمتهم بالميل لجماعة الاخوان المسلمين.

المصادر ذكرت أن الرئيس وافق على بعض الطلبات وقام بتعيين صغير بن عزيز رئيس هيئة الاركان، ورفض باقي الطلبات الأخرى، وهو الذي تمسكت به الإمارات.

المصادر ذكرت أن جهود يقوم بها سلطان البركاني رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء معين عبدالملك والسفير السعودي لدى اليمن في إقناع الرئيس بهذه الطلبات والتي سوف تحقق هزيمة الحوثيين بحد وصفهم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها