الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير الداخلية " الميسري " يظهر في مهمة رسمية خارجية مترأساً وفد اليمن ( صورة)

الأحد 01 مارس 2020 01:23 مساءً الحدث -صنعاء
شاركت اليمن في اجتماعات الدورة الـ٣٧ لمجلس وزراء الداخلية العرب المنعقدة في العاصمة التونسية بوفد يترأسه نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري ، حيث تعتبر أول مهمة رسمية للوزير الميسري عقب خروجه من عدن وإنتقاداته المستمرة للتحالف العربي وخاصة دولة الإمارات ، حتى أشيعت أنباء بأنه لم يعد يمثل الشرعية وأصبح خارج توجه وقرارات الشرعية .
وحسب وكالة سبأ ، سيناقش المشاركون في الدورة على مدى ثلاثة ايام ، عدداً من القضايا الأمنية العربية، وتقرير دورة تونس الـ 37 للمجلس، وخطة التكامل والتعاون العربي وتبادل المعلومات وتوحيد الجهود الأمنية العربية،ومشروع خطة مرحلية تاسعة للاستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية، إضافة الى عدد من المواضيع الأخرى الهامة.
وسيلقي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، كلمة اليمن  في اجتماع الدورة الـ37 لمجلس وزراء الداخلية العرب.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها