الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : طيران التحالف يشن عدد من الغارات على جبل عطان

الأحد 23 فبراير 2020 01:45 مساءً الحدث - صنعاء

شنت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، اليوم الاحد، عدد من الغارات الجوية، على جبل عطان، في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران منذ 2014م.

وقالت مصادر محلية إن طيران التحالف العربي شنت 3 غارات على جبلي عطّان والنهدين جنوب العاصمة صنعاء، مضيفة انها سمعت انفجارات عنيفة.

وفي وقت سابق أعلن الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية،، مقتل عناصر من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، إثر قصف جوي شنه التحالف العربي، على محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

 وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، على حسابه في "تويتر"، أن "مقاتلات التحالف دمرت آليات على متنها تعزيزات بشرية للحوثيين في جبال الساقية (مديرية الغيل) جنوب غربي الجوف".

وتشهد جبهات مأرب والجوف مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية من جهة، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها