الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
خفايا وأسرار تفاهمات الرياض
ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية لحل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

القيادة الأميركية الوسطى تصادر أسلحة إيرانية في طريقها إلى جماعة الحوثي

الجمعة 14 فبراير 2020 01:27 مساءً الحدث - متابعات

قالت القيادة الأميركية الوسطى «سنتكوم» في بحر العرب، في بيان لها إن سفينة «يو إس إس نورماندي» الحربية الأميركية ضبطت أثناء إجرائها عمليات الأمن البحري في بحر العرب كمية من الأسلحة مخبأة في مركب شراعي إيراني.

وتشمل الأسلحة التي جرى الاستيلاء عليها 150 صاروخا مضاداً للدبابات من نوع «دهلاوية»، علماً أن هذا الصاروخ نسخة إيرانية مقلدة للصاروخ الروسي من نوع «كورنيت». كما شملت الأسحلة المصادرة ثلاثة صواريخ أرض - جو إيرانية.

وقال بيان «سنتكوم» إن العديد من هذه الأسلحة هي أنظمة شبيهة بتلك التي ضُبطت في بحر العرب في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي التي كانت أرسلت إلى الحوثيين في اليمن.

وأضاف البيان أن «مكونات الأسلحة الأخرى المصادرة من السفينة الشراعية من تصميم وتصنيع إيراني وتشمل ثلاثة صواريخ إيرانية أرض - جو وأجهزة تصوير حراري ومكونات إيرانية لعتاد بحري وجوي موجّه».

ولم يشر البيان إلى نوع صواريخ أرض - جو المصادرة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها