الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ما أسباب فشل الحوثيين في السيطرة على مأرب؟
موقع إنصايد أريبيا: منذ بداية العام يشن الحوثيون معركة مستمرة لإخضاع محافظة مأرب التي تعد حلماً لم يتحقق،
اليمن الى اين؟
#اليمن السعيد لم يعد سعيدا. والحكمة اليمانية ضاعت ام تاهت طريقها لانعلم .! هل من امل قريب بحل جذري وشامل في
مهرة اليمن
اسقطت المهرة المجلس الانتقالي اليوم بالضربة القاضية. سقط المجلس هناك رغم الدعم المالي المهول والضخم. لم
في ذكرى ثورة يوليو52
بعد 68 على قيام الثورة المصرية والعربية – ثورة 23 يوليو-  تنفجر في مصر الأسئلة المؤرقة والحارقة. عقب
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نائب رئيس أركان القوات الإماراتية يكشف عن الدور الحقيقي لبلادها في حرب اليمن

الاثنين 10 فبراير 2020 01:50 مساءً الحدث - خاص

كشف نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، قائد العمليات المشتركة الإماراتية في اليمن، الفريق الركن عيسى سيف بن عبلان المرزوعي، عن المهمة القتالية الحقيقية التي قامت بها بلادها في اليمن .

وأقر بإستهداف الإمارات،  لقوات الحكومة الشرعية وإنشائها مليشيات مسلحة متمردة تضم 200 الف عنصر  في المحافظات اليمنية المحررة.

وقال المزروعي،  بأن القوات الإماراتية كانت تقاتل في اليمن ما اسماه بثلاثة اعداء هم الإنقلابيين الحوثيين والأخوان المسلمين وما وصفه بطابورهم الخامس. في إشارة واضحة منه بإستهداف قوات الجيش الوطني تحت شماعة "قوات الإصلاح" .

 

وأضاف ، في كلمة له خلال حفل نظمته القوات المسلحة لبلاده أم  في أبو ظبي،  بمناسبة ما أسمته الحفل بعودة مقاتليها من اليمن،  ان بلاده دربت حوالي 200 الف جندي يمني في الاراضي المحررة . في تأكيد صريح منه على إنشاء الإمارات لمليشيات المجلس الانتقالي ومليشيات أبو العباس ومليشيات طارق عفاش المتمردة على الشرعية الدستورية .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها