الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير الخارجية يعلن فشل اتفاق استوكولهم ويحمل الحوثيين مسؤولية ذلك.

الجمعة 24 يناير 2020 10:24 صباحاً الحدث - مارب

قال وزير الخارجية محمد الحضرمي، اليوم الجمعة، إن استمرار التصعيد العسكري الأخير من قبل الحوثي، وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، يُعد استغلالاً سيئا لاتفاق السويد، والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى.

 

ووفقا لوكالة "سبأ" الرسمية ، حمَّل وزير الخارجية الحضرمي ميليشيا الحوثي وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام، مؤكداً، أنه لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل.

 

ولفت، إلى أنهم لن يسمحوا بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة؛ لتغذية معارك الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها.

 

وأشار، إلى أنهم في الحكومة وفي ظل هذا التصعيد لم يعودوا يرون جدوى حقيقية من اتفاق الحديدة.

 

وشنت مليشيا الحوثي خلال الأيام الماضية هجمات عنيفة على مختلف الجبهات، منها استهداف محافظة مأرب بعدد من الصواريخ البالستية راح ضحيتها قرابة200 جندي بينهم مدنيين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها