الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
خفايا وأسرار تفاهمات الرياض
ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية لحل
ماذا لو سقطت الشرعية في اليمن
لن تستيقظوا على مَلَكِيَّة هولندا بعد زوال الشرعية: يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير البريطاني يقول إنه يتوقع اتفاقا بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الأسابيع المقبلة

الجمعة 04 أكتوبر 2019 11:35 صباحاً الحدث - متابعات

توقع السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون الوصول لاتفاق بين الحكومة الشرعية اليمنية ومايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال السفير في حديثه لصحيفة الشرق الأوسط إنه تحدث إلى بعض ممثلي الأطراف قائلاً «أعتقد أن الواقع أفضل من الشائعات».

وأضاف السفير البريطاني أن الجانبين يريدون اتفاقاً، والسعودية والإمارات كذلك يريدون الوصول إلى اتفاق.

وتابع: «من مصلحة الجميع الوصول إلى اتفاق، من دون اتفاق الانتقاليين ليس لديهم أي شرعية، ومن دون اتفاق لا يمكن للحكومة الشرعية العودة إلى عدن.

وأضاف أن الخدمات في عدن تعمل لكن الوزراء ليسوا هناك.إذا أراد الانتقاليون الاعتراف بهم من المجتمع الدولي كلاعبين يحتاجون اتفاقا، والسعوديون يلعبون دوراً إيجابياً جداً، وجهود الأمير خالد بن سلمان ممتازة، وقد قال إنه متفائل، وعليه نتوقع اتفاقاً خلال الأسابيع القادمة».

وقال إن العملية السياسية اليمنية شهدت تقدما خلال الأيام الفائتة، إلا أنه وصف هذا التقدم بـ«الهش»، مؤكدا الحاجة إلى تعزيز الخطوات الإيجابية التي يقوم بها جميع الأطراف باتجاه السلام.

وقال آرون: «أعتقد أن هناك تقدما حدث بعد أسوأ الحوادث وهو الهجوم على بقيق وخريص، وهي هجمات سيئة جداً وقد أدنا بشدة هذا الهجوم، بعد الهجوم كان هناك بيان الحوثيين بعدم استهداف السعودية، وكان هناك رد فعل على الأرض من السعودية، كذلك هناك بعض الخطوات الإيجابية من الحوثيين وهو الإفراج عن نحو 300 شخص من السجناء والمعتقلين».

وأشار آرون إلى أن زيارة مارتن غريفيث المبعوث الأممي لليمن إلى صنعاء ومسقط خلال اليومين الماضيين كانت جيدة، قائلاً «نشعر بالتفاؤل».

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها