ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تسليم جائزة شوقي الشعرية للدكتور عبدالعزيز المقالح وللشاعر المصري احمد عبد المعطي حجازي .

الاثنين 30 سبتمبر 2019 11:25 صباحاً الحدث - القاهرة

احتفلت النقابة العامة لإتحاد الكتاب المصريين ومجلس أمناء جائزة احمد شوقي الدولية للابداع الشعري
مساء امس الاحد بالقاهرة ،بتسليم الجائزة في دورتها الاولى للشاعر المصري احمد عبد المعطي حجازي والشاعر اليمني الكبير الدكتور عبد العزيز المقالح في احتفالية كبرى جرت بدار الاوبرا بالقاهرة.

وتنص لائحة الجائزة المخصصة للابداع الشعري على المستوى العربي والعالمي ،على أن يفوز بها في كل دورة شاعر مصري الى جانب شاعى آخر من خارج مصر وفقا لمعايير وترشيحات الهيئات الاكاديمية واتحادات الكتاب العربية وغير العربية ونوادي القلم والمؤسسات الادبية والثقافية الكبرى.

وتسلم الجائزة نيابة عن الدكتور المقالح ، الاديب والشاعر اليمني جلال الحلالي الذي القى كلمة نيابة عن الدكتور المقالح اشاد فيها بتاسيس هذه الجائزة ونوه بأهميتها في حركة الابداع والثقافة العربية .

مؤكدا أن مصر احسنت باختيار اسم الشاعر المصري العربي الكبير أحمد شوقي أمير الشعراء لهذه الجائزة.

كما عبرت الكلمة عن اعتزاز المقالح كونه اول فائز بها و في دورتها الاولى الى ، مؤكدا أنه لن ينسى لمصر هذه اللفتة العظيمة .

وتناولت كلمة المقالح مسيرته التعليمية في الجامعات المصرية والتي قضى فيها خمسة عشر عاما من عمره متنقلا بين جامعاتها وهيئاتها الاكاديمية وواحاتها الثقافية والادبية وتأثير ذلك في مسيرته الشعرية .

كما هنأ المقالح في كلمته الكاتب المصري الكبير علاء عبد الهادي رئيس النقابة العامة لاتحاد الكتاب المصريين لانتخابه مؤخرا امينا عاما لاتحاد الادباء والكتاب العرب.

كما القيت كلمات من رئيس النقابة رئيس مجلس امناء الجائزة علاء عبد الهادي وامين عام مجلس امناء الجائزة احمد درويش والشاعر المصري المكرم محمد عبد المعطي حجازي اشادت خلالها بمسيرة الشاعر المقالح وتأثيره الكبير في الحركة الأدبية والشعربية العربية.

واشارت الكلمات الى مكانة شوقي الشعرية عربيا وما تميز به انتاجه من قوة المعنى وجزالة المنطق وهو ما جعله موضعا للاكبار والاكرام حتى اليوم .

فيما القى الناقد اليمني علوان الجيلاني بعض قصائد الدكتور عبد العزيز المقالح وقدمت في الحفل قراءات اخرى لقصائد الشاعر الكبير أحمد شوقي اضافة الى تقديم عدد من الفقرات الغنائية من أشعار شوقي الخالدة.

وشهدت الاحتفالية حضور وزير الصناعة الصناعة احمد الميتمي ووزير الثقافة الاسبق حسن اللوزي وعضو مجلس النواب احمد الكحلاني والفنان اليمني احمد فتحي ونخبة من المثقفين والادباء والكتاب والفنانين اليمنيين والمصريين الى جانب رئيس الوزراء المصري السابق اشرف صبحي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها