أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
المصداقية والشفافية ...في مؤتمر المانحين؟
اليوم ينعقد مؤتمر المانحين لدعم اليمن . اليمن الذي أنهك بفعل حرب مستمرة من خمس سنوات ماضية والمتخمم بملفات
في صنعاء.. الموت للشعب والبكاء ممنوع !!
فعلا منظمة الصحة العالمية أجرمت كثيرا بحق الحوثيين لأنها بدل ما ترسل لهم مجموعة ألغام متنوعة ومتفجرات,
اللعنات لا تكفي
لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 20 فبراير 2019 12:46 مساءً

اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!

نبيلة الحكيمي
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟
 
مع متابعتنا لاخر المستجدات في اتفاقية ستوكهولم السويد بشأن الأزمة اليمنية والمتفق بين أطراف الصراع في اليمن .
اليوم الثلاثاء، وحسب مصادر حكومية للشرعية واعلامية من الاطراف الاخرى بان كلا الطرفين توافقا على البدء بالمشاورات الجزئية من إعادة الانتشار في ميناء الحديدة وأنهم أبدوا موافقة مشروطة على الاتفاق الذي توصلت إليه الأمم المتحدة مع طرفي النزاع، للانسحاب من مناطق المواجهات.
 
في مقال مطول نُشر بصحيفة دي فولكسك كرانت الهولندية،
قال الجنرال باتريك كاميرت -الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة في الحديدة-
 
واصفا مهمته بأنها أشبه بلعبة (الروليت الروسية ) قائلاً:
 
“فقط تحتاج المسألة لشخص واحد مخزن قات يقرر إطلاق النار أو قذيفة هاون، وفي لحظات تفلت منك السعادة“.
واضاف القول بــ أن الحوثي كان يرى أن وصول الوفد الحكومي إلى مدينة الحديدة أشبه بواقعة حصان طروادة، مضيفاً أن قيادات الحوثي رفضت دخول مناطق الطرف الآخر، على الأرجح، لأن الإمارات والسعودية عرضتا مكافآت سخية بملايين الدولارات لمن يحصد رؤوس قيادات الصف الأول.
 
كاشفاً أن الأطراف اليمنية رفضت الاجتماع وجهاً لوجه، ووضعت شروطاً تعجيزية، لكنها في نهاية المطاف تناولت القات في سفينة خُصصت للمفاوضات بميناء الحديدة، ولم تتفق على أي بند من بنود الاتفاق، بما في ذلك ملف تبادل الجثث والأسرى، وطبيعة القوات المحلية التي ستتولى حماية ممرات المساعدات الإنسانية والميناء، واصفاً الحوار الدائر بـــ“مشاورات بلا نهاية“.
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها