أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
اليك أبي ..أنا والوطن نفتقدك.
إليك (أبي) انا والوطن نفتقدك. في ذكرى يوم وفاتك الثالثه عشر د.صالح قاسم الجنيد أن تفقد (أباك) معناه أن تفقد
أنا مواطن.. في مدينة خذلها الجميع!
لست مسؤولا في الدولة ولا أتقاضى منها راتبا وليس لي منصب فيها... لست قياديا في أي حزب أو كيان سياسي. أنا
صورة ليست جيدة من صنعاء !
1. هناك مغارة خطرة في صنعاء اسمها "مستشفى الكويت"، يحال إليها المرضى المصابون ب"كوفيد 19" من مستشفيات عديدة، ثم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الاثنين 01 أكتوبر 2018 01:07 صباحاً

تحذير!

أ . خالد الرويشان

زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالف
صمتكم يخزي!
ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا 
الأسوأ من الصعود الخطير للدولار والأسعار هو صمت الرئيس هادي ورئيس الحكومة حتى الآن

تكلموا على الأقل أيها العاجزون
نناشدكم كشرعية ..وكتحالف!
انقضّوا .. أو انفضّوا 
يبدو أنكم أصبحتم حوثيين أكثر من الحوثي! ماذا دهاكم يا قوم!

قال عمر ابن الخطاب لو عَثَرَتْ بغلةٌ في العراق لظننت أني مسؤولٌ عنها أمام الله..لِمَ لَمْ أمهّد لها الطريق! 
يا ترى ..ماذا كان سيقول عمر لو ماتت البغلة؟! 
ماذا عساه أن يقول لو أن الذي تعثّر ومات كان إنسانًا وليس مجرد بغلة!
ماذا كان عمر سيقول لو أن ٣٠ مليونا من رعاياه أو مواطنيه يموتون جوعًا؟! يموتون وليس فقط يتعثّرون في الطريق!
تكلموا يا تحالف الجوع
وحدها البغال لا تصهل والخنازير لا تغرّد
لن تحرّروا اليمن بالابتسامات والقنوات

التحالف يخسر اليوم مشاعر ملايين اليمنيين كما لم يحدث من قبل
التحالف يهدي الحوثي هدايا بالجملة
شاركتم في سقوط صنعاء قبل أربع سنوات..ولم تتعلموا ..ولم تندموا
واليوم تسقطون أنتم!
ما تزالون مصرّين على السقوط 
تسقطون بقراركم وغبائكم ولا مبالاتكم!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها