الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فرنسا تتاهل للمباراة النهائية لكاس العالم بعد فوزها على بلجيكا 1 / صفر

الأربعاء 11 يوليو 2018 12:45 صباحاً الحدث - صنعاء

حسم المنتخب الفرنسى تأهله لنهائى بطولة كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا وتستمر حتى 15 يوليو الجارى، بعدما حقق فوزا غاليا على نظيره البلجيكى، بهدف دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت بينهما مساء اليوم، الثلاثاء، على ملعب "كريستوفسكى" بمدينة سان بطرسبرج، ضمن منافسات الدور نصف النهائى للنهائيات.
ونجح المدافع الفرنسى صامويل أومتيتى فى تسجيل هدف الفوز لصالح منتخب بلاده فى الدقيقة 51 من زمن المباراة، وهو الهدف رقم 32 من الكرات الرأسية فى المونديال.
بهذه النتيجة، يخطف منتخب فرنسا بطاقة التأهل الأولى لنهائى كأس العالم 2018، حيث يخوض المباراة الختامية مساء الأحد المقبل على ملعب "لوجنيكى" فى العاصمة الروسية "موسكو"، مع الفائز من مواجهة المنتخب الكرواتى ونظيره الإنجليزى.
وصعد منتخب بلجيكا للدور نصف النهائى فى بطولة كأس العالم بعدما تغلب على البرازيل بنتيجة 2 – 1، بينما فازت فرنسا على أوروجواى بنتيجة 2 – 0 ضمن منافسات الدور ربع النهائى.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها