أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقرير حقوقي: مقتل مئات اليمنيين بيد الحوثي وتعز الأخطر

السبت 03 مارس 2018 10:03 صباحاً الحدث - متابعات

أطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان على هامش الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف تقريره السنوي الثالث

حول حالة حقوق الإنسان في اليمن للعام 2017. ووثق التحالف اليمني خلال الفترة من 1 يناير الى 31 ديسمبر 2017 الانتهاكات في 20 محافظة منها مقتل 2260 مدنياً وإصابة 2780 آخرين.

وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي لوحدها قتلت خلال شهر ديسمبر الماضي 206 وأصابت 227 آخرين.

ولمح التقرير إلى أن أخطر المناطق اليمنية التي رصدها وسجل فيها ارتفاعاً في الانتهاكات هي محافظة تعز.

وذكر التقرير أن العام 2017 شهد تزايداً في جرائم الاعتداء على الحياة والسلامة الجسدية في عدد من المحافظات اليمنية. كما ووثق التحالف اليمني اغتيال 157 ناشطاً ومعارضاً وعسكرياً في عدد من المحافظات اليمنية.

وأشار إلى أنه خلال فترة التقرير سُجل إخفاء 615 من المدنيين واعتقال واختطاف 4392 بين المدنيين والسياسيين والنشطاء والمعارضين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها