أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصحة العالمية: أكثر من 500 إصابة بمرض الدفتيريا في اليمن

الأربعاء 10 يناير 2018 02:37 مساءً الحدث - صنعاء

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن 514 شخصا على الأقل في اليمن، يُعتقد أنهم أصيبوا بالدفتيريا التي أودت بحياة 48 منهم منذ ظهور المرض في منتصف آب/ أغسطس الماضي.

ونقلت رويترز، أمس الثلاثاء، عن ممثل المنظمة نيفيو زاجاريا قوله إن “انتشار الدفتيريا أكثر خطورة بكثير من الكوليرا المتفشية بالفعل بسبب ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة به”.

وأوردت نحو مئة منطقة في اليمن تقارير عن وجود حالة اصابة واحدة على الأقل بالدفتيريا وكانت إب والحديدة أكثر المحافظات اليمنية اصابة بالمرض مع تركز شديد في محافظة إب التي أبلغت عن نحو 50 بالمئة من مجموع الإصابات في جميع أنحاء البلاد.

والدفتيريا مرض بكتيري تنتشر عدواه عن طريق التنفس ومخالطة المرضى وكان آخر انتشار له في اليمن عام 1992 وتزامن تفشيه مع انتشار المجاعة في البلاد ومع أسوأ حالات تفشي الكوليرا المسجلة إذ تخطى عدد المصابين بالوباء مليون شخص فيما بلغت الوفيات 2227 منذ نيسان الماضي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها