أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صباح الخالد: الكويت تدعم الحل السياسي والسلمي لأزمة اليمن

الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 04:10 مساءً الحدث - صنعاء

هاجر عامر_ اليمن العربي

 
 
 
صرح نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتى الشيخ صباح خالد الحمد الصباح اليوم ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن الكويت تدعو إلى حل سياسى لليمن وفقا لقرار مجلس الامن رقم 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجى وآليتها التنفيذية ومن خلال الحوار الوطنى الذى شارك فيه جميعاليمنيين .
 
 
وقال الشيخ صباح الخالد ردا على سؤال برلماني خلال الجلسة العادية للبرلمان "نحن وأخوتنا في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي حاولنا منذ اليوم الأول من الأزمة اليمنية إيجاد مبادرة خليجية وآلياتها"، مضيفا أن العمل على تحقيق هذا المسعى قد تحقق، ولكن أولئك الذين قوضوا هذه الجهود كانوا مسؤولين عن توجيه اليمن نحو هذا الانحدار الحاد.
 
 
وأشار إلى أن دولة الكويت في ذلك الوقت أخذت بمبادرة من مجلس التعاون الخليجي عندما كان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت في صنعاء في عام 2014 للاحتفال مع اليمنيين بمخرجات الحوار الوطني.
 
 
واضاف "ان ما نريده لليمن هو اكتمال مبادرة الخليج التي تشمل محطتين، بما في ذلك الدستور والانتخابات للوصول الى الامان".





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها