أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إيران تجدد طرح مبادرتها لحل الأزمة اليمنية (4 بنود)

الخميس 09 نوفمبر 2017 10:43 مساءً الحدث - متابعات

 

وزير الخارجية الايراني

كررت ايران عرض مبادرتها لتسوية الازمة اليمنية التي قالت انها طرحتها عام 2015م على الامين العام للامم المتحدة.

وأعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن مبادرته المكونة من 4 بنود لتسوية الأزمة اليمنية في عام 2015 للأمين العام للأمم المتحدة ما زالت مطروحة بقوة, رغم مرور عامين ونصف العام عليها وسقوط الكثير من الضحايا في هذا البلد.

 وقال ظريف في تغريدة على صفحته بموقع  "تويتر": في عام 2015 وبالضبط عقب بدء عمليات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن " بعثت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة اقترحت فيها عليه مبادرة من أربعة بنود لتسوية الأزمة اليمنية تتضمن وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق حوار بين الأحزاب اليمنية وتشكيل حكومة شاملة.

 وأضاف: مضى أكثر من عامين ونصف العام على ذلك وسقط الكثير من الضحايا ومازالت هذه المبادرة مطروحة إلى اليوم بقوة.

ويوجه التحالف العربي بقيادة السعودية اصابع الاتهام الى ايران بدعمها للحوثيين وتهريب الاسلحة اليهم ومنها الصاروخ الباليستي الذي اطلقته مؤخرا على العاصمة الرياض وادى الى تصعيد عسكري غير مسبوق في الحرب الدائرة منذ اكثر من عامين ونصف.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها