حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نساء خالدات : اللواء الركن ...كلثوم عسيري تطالب بتسليم رواتبها

الجمعة 29 سبتمبر 2017 11:59 مساءً الحدث - صنعاء

كانت السيدة كلثوم عسيري تشغل منصب مشرفة التمريض لمستشفى باصهيب العسكري فوق جبل التواهي ، سابع أفضل مستشفيات صاحبة الجلالة في إمبراطوريتها ، الملكة إليزابيت الثانية ملكة بريطانيا !
‏ ‏
تشرفت أن أؤدي الخدمة العسكرية الإلزامية بعد الثانوية العامة في هذا المستشفى خريف عام 1982م ، و تحت قيادتها التمريضية التي قادت عشرات الضباط و الجنود و المجندين ، وكانت إذا مرت على الطابور الصباحي أو دخلت قسما لتفتيشه تهابها القوة و يسود الصمت وكأن على رؤوسهم الطير !
‏ ‏
كانت اللواء الركن كلثوم عسيري قوية ويصفونها بالمرأة الحديدية ، تطوف الأقسام واحدا واحدا ، لا تسمح بأي مخالفة أو تقصير في حق المرضى أو العمل ، تتفقد الأسرة وفرشها وطراريحها ، لا تقبل رؤية أي مريض بغير لباس المستشفى الأخضر ، كما لا تسمح لأعضاء السلك التمريضي الفني والمهني بخلع الرداء الأبيض أثناء الدوام !
‏ ‏
كانت تدير القطاع التمريضي كالصراط المستقيم ، بقوة لاتلين ، و بجدارة عرفها بها كل قيادات وقواعد الجيش اليمني الجنوبي !
‏ ‏
و أخيرا اشتكت السيدة كلثوم عسيري لنا ، بعد أن بلغ بها السن مدى الكبر من عدم استلام مرتبها لعدة أشهر ، و أحرقتنا دموعها التي انسابت على خدي أعظم امرأة أدت واجبها الطبي والعسكري بكل شرف وجدارة واقتدار في زمن الضبط والربط العسكري ، مناشدة قيادة الدولة الشرعية بسرعة تسوية مرتبها وإطلاقه بعد أن ذهب شبابها ، و وهن عظمها ، و اشتعل الرأس شيبا !!

تعليقات القراء
52086
هذه من منجزات الوحده الامباركه الدحباشيه
الجنوبي العربي لاالدحباشي اليمني
الأربعاء 04 أكتوبر 2017
لعنة الله وقبح من يسمون قيادات تاريخيه للجنوب العربي هؤلاءالاغبياءالنزقين الاميين الذين ورطونا مع اقذرواحقرواغدرواخون بشرغلي الكره الارضيه ورحم الله شهيدهم احمد الثلايا بقولته الشهيره لعنة الله على شعب اردت له الحياه فارادولي الموت صدقت فهذاالشعب اغدرواقذربشرلصوص سفااحين غدارين خونه وقدوصفهم الشاعرالمخضرم العباس بن مرداس السلمي عندماهجاءقبيلة هوازن بقوله اني أرى فيكم من طباع اليمانيين ان لم يغدرو خانووالله صدق ومارسو على الجنوبيين هذه الخصال والان يجازوعلى افعالهم هذه يادحبوش انشرهذاالتعليق


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها