من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فريدة عثمان.. السباحة المصرية التي دخلت التاريخ

الاثنين 31 يوليو 2017 10:37 مساءً الحدث - صنعاء

دخلت السباحة المصرية، فريدة عثمان،تاريخ الرياضة في بلادها من أوسع أبوابه بعد أن حققت إنجازا غير مسبوق بفوزها بالميدالية البرونزية في سباق 50 متر فراشة ببطولة العالم للسباحة في المجر، السبت.
وسجلت فريدة 25.39 ثانية، وهو رقم قياسي أفريقي، لتحتل المركز الثالث، بفارق ضئيل خلف الهولندية رانومي كروموفدغويو، صاحبة المركز الثاني والتي سجلت 25.38 ثانية، ونالت السويدية سارة شيوستروم، الميدالية الذهبية بزمن بلغ 24.60 ثانية.

وبدت فريدة (22 عاما)، غير مصدقة عقب فوزها بالميدالية البرونزية، وكتبت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "فعلتها.. هذه (الميدالية) من أجل مصر".

وذكر الاتحاد الدولي للسباحة: "صنعت فريدة عثمان تاريخا للتو، منحت مصر أول ميدالية في تاريخها ببطولة العالم.. فلعت حسنا يا فريدة".

وعجزت فريدة، في وقت لاحق عن بلوغ نهائي سباق 50 متر حرة، بينما سجلت شيوستروم رقما قياسيا عالميا بلغ 23.67 ثانية، في الدور قبل النهائي.

ويمثل المركز الثالث الذي حققته السباحة المصرية، تكليلا لمجهودها على مدار سنوات، وسيعوضها عن إخفاقها المتكرر في الألعاب الأولمبية، حين فشلت السباحة المصرية الشابة، في التأهل لنهائي سباق 100 متر فراشة في أولمبياد ريو دي جانيرو، بعد أن أخفقت في تحسين رقمها في الدور قبل النهائي.

فالسباحة المصرية حطمت الرقم القياسي العالمي للناشئين في بطولة العالم للناشئين في ليما ببيرو 2011 في مسابقة الـ50 متر فراشة وفازت لمصر بأول ميدالية في تاريخها في بطولات العالم للناشئين في السباحة.

وحصدت من قبل 7 ميداليات ذهبية في دورة الألعاب العربية عام 2011، وفازت بذهبية الـ50 متر حر في دورة الألعاب الأفريقية في نفس العام.

أما في عام 2010، فازت فريدة بذهبية وفضيتين و3 برونزيات في البطولة الأفريقية في الدار البيضاء بالمغرب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها