من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
المصداقية والشفافية ...في مؤتمر المانحين؟
اليوم ينعقد مؤتمر المانحين لدعم اليمن . اليمن الذي أنهك بفعل حرب مستمرة من خمس سنوات ماضية والمتخمم بملفات
في صنعاء.. الموت للشعب والبكاء ممنوع !!
فعلا منظمة الصحة العالمية أجرمت كثيرا بحق الحوثيين لأنها بدل ما ترسل لهم مجموعة ألغام متنوعة ومتفجرات,
اللعنات لا تكفي
لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها
#النصر_المفقود!
في الذكرى الخامسة لتحرير "عدن" من قبضة الحوثيين فتشت في كتبي ودفاتري لبصيص أمل لكي اُشير إليه في هذه الذكرى
ماخلف معركة زنجبار
 يسألني كثيرون لماذا لم تعلق على معركة زنجبار الأخيرة ؟ علاوة على صعوبة الحديث من داخل عدن تبدو كل الأحاديث
لماذا رحلت ؟
في ذكرى وفاة والدي رحمة الله عليه لم اجد أقرب من أبيات الشاعر عامر السعيدي لتعبر عن ما في قلبي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لأول مرة اذاعة المانيا تطلق برنامج لتفسير القران

الخميس 28 مايو 2015 09:19 مساءً الحدث - صنعاء

في سابقة الأولى من نوعها قامت أذاعت المانيا بإطلاق برنامج لتعريف المستمعين الألمانيين بالدين الإسلامي و تاريخه و ذلك عبر تفسير لايات القران الكريم ، و اطلق البرنامج تحت اسم “تفسير القران” ، وذلك منذ حوالي شهرين .

و مدة هذا البرنامج لا تتجاوز الخمس دقائق ، و قال مدير الاذاعة ” فيلي شتويل” في تصريح صحفي له “كل الناس يتحدثون القران ، ولكن القليلين منهم قرؤوه ” ، و قالت احدى القائمات على البرنامج الكتورة طوبي إيشك “أن الذين لديهم صورة سلبية عن الإسلام كما يقدمه الإعلام، سيكونون مسرورين بسماع تفسيرات آخرى للقرآن، خصوصا عندما يأتي ذلك من مسلمين. ويهدف البرنامج إلى لفت الانتباه إلى صعوبة تفسير القرآن بسبب الشروحات المختلفة التي يقدمها المختصون هنا وهناك. كما يفسح البرنامج المجال للمسلمين في ألمانيا للتعريف بالقرآن للعموم ومن منظورهم، وبالتالي المساهمة في الحوار بين الأديان المختلفة” .

و يقوم بتقديم واعداد هذا البرنامج 3 من المسلمين المختصين بالشريعة الاسلامية هم البروفيسور عمر أوزسوي ، والدكتور ميلاد كريمي، والدكتورة طوبى إيشك .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها