ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
معركة مصيرية للإصلاح للضغط لإبقاء "علي محسن" نائبا للرئيس
يقاتل حزب الاصلاح وبشراسة لضمان بقاء" علي محسن الأحمر"، نائبا لرئيس الجمهورية، كاستحقاق سياسي له، بعد أن فشل،
ابراهيم الحمدي نقطة الضوء نقطة الالتقاء (3-3)
كانت صحيفة الجارديان البريطانية قد اطلقت على القائد الرمز ابرهيم الحمدي أكثر من صفة منها : رجل التوازنات
خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل !
العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا "خفة الكائن التي لا تحتمل" (حقيقة المناصفة في
عاصفة لإعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل
مهمة عاصفة الحزم هي إعادة تقسيم اليمن وليس لإعادة الأمل، ومن أهم نتائجها أضعاف اليمن لمدة مائة عام قادمة،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قراءة في كتاب ( اعلان الدولة الإسلامية والصراع على البيعة)

الثلاثاء 04 نوفمبر 2014 09:08 صباحاً الحدث - جاسم محمد

*صدر في الاسواق الان، كتاب (اعلان الدولة الإسلامية والصراع على البيعة) ب 388 صفحة، للباحث جاسم محمد، متخصص في قضايا الارهاب والاستخبار ورئيس المركز الاوربي العربي ، عن دار المكتب العربي للمعارف، القاهرة ـ مصر. ويعتبرالكتاب امتداد الى كتابه السابق (داعش والجهاديون الجدد) ويشارك الكتاب في معرض الشارقة الدولي للكتاب  للفترة 5 ـ 15 نوفمبر 2014. تناول الكتاب تطورات التنظيم مابعد  يونيو 2014 في اعقاب اجتياح "الدولة الإسلامية" الى مدبنة الموصل في العراق ومدن عراقية اخرى في المنطقة الغربية والشمالية الغربية، ومابعد التحالف الدولي سبتمبر 2014 لمواجهة التنظيم في العراق وسوريا، وناقش احتمالات تورط بعض الوكالات الاستخبارية دولية واقليمية بالعلاقة مع التنظيم، باعتماد البحث والحقائق في نشأة التنظيم وزعاماته، بعيدا عن نظرية المؤامرة والسرد.

 

تناول الباحث أعلان التنظيم "دولته الاسلامية"وتمدده مابين العراق وسوريا وسعيه بالتوسع في دول اخرى ابرزها لبنان وتحالفاته ومواجهاته مع بقية التنظيمات"الجهادية"في سوريا. واعتبر الصراع على البيعة والزعامة ابرز سمات "الفكر الجهادي"مابعد "الثورة السورية"عام 2011 مع توقع تعرض التنظيم الى الانشقاقات بسبب التوسع الافقي والعمودي .

 

استعرض الكتاب توسع "الدولة الاسلامية" بعد اعلان الخلافة مابين العراق و سوريا، المناطق الشمالية والشمالية الشرقية وكذلك الشمالية الغربية عند حلب وادلب عند الحدود التركية والسيطرة على المعابر. اما في العراق فأمتدت عمليات التنظيم الى حوض حمرين، شرقا بالاضافة الى المنطقة الغربية والشمالية الغربية. ناقش الكتاب إستراتيجية اوباما وتفويض الكونغرس لخطته واستراتيجيته في مواجهة التنظيم مع الانتقادات التي وجهت لهذه الاستراتيجية ابرزها عدم الوضوح، واعتبر سوريا عقدة اوباما. وركز على الجوانب الاستخبارية والتنظيمية للجماعة وناقش إستراتيجية مكافحة الارهاب. التزم الكاتب بالبحث والمنهج الاكاديمي، دون الترويج الى اي طرف او فكرة سياسية، ويمكن اعتماد الكتاب مصدر معلومات الى  الباحثين والمؤسسات التي تعنى بالجماعات "الجهادية" تحديدا "الدولة الاسلامية".



دار المكتب العربي للمعارف

 

دار المكتب العربي للمعارف

26 ش حسين خضر ميدان هليوبوليس، مصر الجديدة- القاهرة

 هاتف: 26423110    /01283322273  

هاتف  00971554926642

Email:[email protected]


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها