مقالات وأراء
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 10 يوليو 2014 10:35 صباحاً

زهرات باحثة عن أب حنان ووطن

نبيلة الحكيمي
 
زهراتي .. نجماتي ..
وربيعا لخريف عمر انقضى في تربيتكن وتعليمكن وتهذيبكن ..
نهى "
عقل ومثابرة .. طموح لا حدود له .  حنونة هيا انتي , ايتها الوردة التي لن تذبل مهما كانت الرياح عاتية.
فنظراتك الطفولية ووميض عينيك الذي كنت ارقبه فيهما  لايزال بريقا ساطعا يشع احلاما وتأملات في فضاء الطموح والاجتهاد والمثابرة . 
 ظهرت بصماته نجاحات لأتوقف ولاحدود له. لما لا وانتي بذرة من طموح والدك "الجنيد"رحمة الله علية .
كم أتألم لألمك وحزنك . وكم انا معجبة بإرادتك وقوتك .
 
سهى"
ايتها الطبيبة الهادئة الحنونة . يانجمة مت لألاءه نورا ودفئا وحنان ..
طفولة مرت كنسمة هواء عطرة استمرت طيلة مراحل عمرك ..طفلة,  ثم يانعة شابة وطبيبة. 
ولازلت مثابرة تابين التوقف والراحة والخنوع . بهدوء وتأني ومثابرة واجتهاد . تصلين لأهدافك كما عهدتك.
 
ضحى "
ايتها الطفلة التي ما كدت اغيب عنها لعمل في وطن عشقناه وعملنا من اجله تاركين فلذات اكبادنا يتلهفون لرؤية "ام" تقسم قلبها نصفين نصف هو لك ايتها الوردة الصباحية الندية   والنصف الاخر لوطن ابينا الا بناءه .
فكنتي تضلين باحثة في ارجاء المنزل وعلى كل نافذة فية  او باب  تترقبين بشغف ولهفة متى تعود امك ..
تحلمين بصدر ام  رضعتي منه حب العلم فنقشتي بأناملك تخصصا هو في نظر الذكور حكرا عليهم فما كان منك الا تحدي الزمن والواقع الذكوري .
فشاركتي في هندسة احلامك واحلام كل امرأة  اثبتت جدارة في ان المرأة قادرة ان ترسم خارطة اليمن الجديد الذي لازلنا نحلم به  وتمزيتي .
وها انتي تحفرين جدار مدينة الاحلام راسمة فيها منشئا لمبنى او ملعبا او مدرسة لتبقى اليمن حلما لكل طفل وطفله .
اما انتي ايتها الطفلة التي حرمها القدر باكرا كلمة "ابي "  
 
"ربى"
ياعقلا  نضج قبل الاوان . لا زلتي ومن ثمانية اعوام تتساءلين اين ابي ؟
وكيف مات .. قتل ام استشهد ؟   ولماذا؟
كل تلك التساؤلات جعلت منك طفلة مبدعة في التعبير بصمت " قلم وورق هو حنينك كلما هبت عاصفة الاشتياق لكلمة بابا ..  في زمن الخنوع والجبروت الاسري .
تحديث القدر والواقع والحاجة للعاطفة الابوية ..  فعبرتي عن مشاعرك بقلمك مقطوعات ..الم ..وحب ..وحنين 
وصغيتي بكل شغف لحكايات ترؤى عن عظمة والدك وحنانه وابوته النادرة .
ووهبك الله حنانا استثنائيا ممن استسلم لقدر الله طفلا وصار شابا الا وهو اخاك "المعتز بالله "  الحنان الفياض المتدفق الذي لا ينضب لك ولأخواتك  .. 
رغم جفاف الاقدار وحرمانها لقلبيكما من ان ترؤى عطفا وحنانا ابوي .
زهراتي تذكرن ان هناك الكثير من الاطفال ممن حرموا في هذا الشهر الكريم من كلمة ابي اخي اختي جاري ووووو الخ ممن هم ضحايا وشهداء في هذا الوطن .
ولأتياسنا من واقع ذكوري متسلط ففي القادم ما هو اجمل . وفي بصماتكن وتميزكن . ستتغير الخارطة المجتمعية وثقافة التمييز والتسلط والظلم والجهل.
رمضان كريم ودعوة فيه لها استجابة عند الله .. لما للشهر من مكانة وحب لدى كل مسلم .
فليرعاكن الله وليحفظكن ويحفظ كل طفل وطفلة في معشوقتنا وحبنا الكبير "اليمن" ..*
 
 
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها