حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تدشين حملة المناصرة .. أهالي معتقلي جوانتاموا لرئيس الجمهورية : أبناءنا في عنقك

الخميس 31 يناير 2008 03:38 مساءً

ناشد محمد فرحان المجيدي رئيس الجمهورية العمل من أجل سرعة الإفراج عن المعتقلين اليمنيين في جوانتناموا وخاطبهم قائلاً : إن إخواننا وأبناءنا المعتقلين في أمانة في أعناقكم .

جاء ذلك في كلمة  المجيدي التي ألقاها عن أسر المعتقلين أثناء افتتاح حملة مناصرة للمعتقلين اليمنيين في جوانتناموا بندوة قانونية نظمها فريق هود بالتعاون مع المنظمة اليمنية لتنمية المجتمع وإتحاد نساء اليمن في محافظة تعز ، وتحدث خلالها عن مأساة أخوه المعتقل والكيفية التي تم اعتقاله بها .

وشارك في الندوة التي عقدت صباح اليوم تحت عنوان ( معتقلي جوانتامو ومعاناتهم بين القانون الدولي  والمسئولية الوطنية ) على قاعة اتحاد نساء اليمن  الدكتور محمد الدرة عميد كلية الحقوق في جامعة تعز مقدماً ورقة بعنوان " الوضع القانوني لمعتقلي جوانتناموا في ضوء التشريع الوطني " فيما قدم الدكتور أحمد الحميدي ورقة أخرى بعنوان " معتقلي جوانتناموا في ضوء القانون الدولي " قال خلالها أن معتقل جوانتناموا وصمة عار في جبين الإنسانية إذ أن الجميع مشترك في جريمة هذا المعتقل .

وكانت الأستاذة سعاد العبسي رئيسة فرع اتحاد نساء اليمن بتعز قد قدمت  ورقه بعنوان " دور المجتمع المدني في تجاه المعتقلين في جوانتناموا " تطرقت إلى الدور الذي تضطلع به المنظمات المدنية في مناصرة المعتقلين وتأييد الحشد الدولي كنوع من الضغوط نحو أمريكا للمطالبة بإغلاق المعتقل .

وفي هذه الأثناء تنظم الحملة ورشة عمل للخطباء تحت عنوان " الخطيب ودوره في مناصر المعتقلين اليمنيين في جوانتامو ) ومن المقرر أن ينظم السبت القادم اعتصام رمزي لأسر المعتقلين أمام مبنى المحافظة .

وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على قضية المعتقلين في سجن جوانتناموا  وباجرام وغيرها من السجون السرية الأمريكية وإبراز معاناتهم والتعاون مع الحكومة اليمنية للقيام بواجبها تجاه مواطنيها المعتقلين والمطالبة بسرعة الإفراج عنهم