حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
ما أسباب فشل الحوثيين في السيطرة على مأرب؟
موقع إنصايد أريبيا: منذ بداية العام يشن الحوثيون معركة مستمرة لإخضاع محافظة مأرب التي تعد حلماً لم يتحقق،
اليمن الى اين؟
#اليمن السعيد لم يعد سعيدا. والحكمة اليمانية ضاعت ام تاهت طريقها لانعلم .! هل من امل قريب بحل جذري وشامل في
مهرة اليمن
اسقطت المهرة المجلس الانتقالي اليوم بالضربة القاضية. سقط المجلس هناك رغم الدعم المالي المهول والضخم. لم
في ذكرى ثورة يوليو52
بعد 68 على قيام الثورة المصرية والعربية – ثورة 23 يوليو-  تنفجر في مصر الأسئلة المؤرقة والحارقة. عقب
لنعترف بالمشكلة كما هي ( مقترح جديد لحل الإزمة في اليمن)
كل المشاورات والمناورات والمغامرات والمقامرات والتصريحات والتلميحات والاتفاقات والخطابات المتعلقة
#الشمال_والإنفصال!
أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الإدعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فراس شمسان : ما حدث له كان سوء فهم من قبل السلطات المصرية التي وجهت له تهم إشاعة أخبار كاذبة

الجمعة 07 مارس 2014 05:55 مساءً الحدث - هاني الأسودي

 أكد فراس شمسان الصحفي اليمني (محرر موقع فن تيم) الذي أحتجزته السلطات المصرية أكثر من شهر وتم الإفراج عنه الثلاثاء الماضي، أن ما حدث له كان سوء فهم من قبل السلطات المصرية التي وجهت له تهم إشاعة أخبار كاذبة والتحريض ضد الجيش والشرطة، ثم عادت إلى وقف التحقيق فيها بعد تأكدها من براءته والإفراج عنه بضمان محل إقامته.

وأوضح شمسان في تصريح خاص  أن إحتجازه دام أكثر من شهر بأوامر من النيابة العامة، مشيرا إلى أن طول بقاءه رهن الحبس الإحتياطي كان بسبب التباطوء في فحص كاميرته التي كان يصور بها في معرض القاهرة الدولي للكتاب، مشيدا بالجهود المنظماتية والدبلوماسية التي سعت إلى الاستعجال في فحص الكاميرا التي تحوي دليل برائته وفق وصفه، ولكنه في الوقت ذاته أبدى أسفه من تأخر نتائج تلك الجهود.

وفي ختام تصريحه أوضح شمسان أن ما حدث لن يؤثر على حبه وإحترامه للشعب المصري.

الجدير بالذكر أن الإفراج عن فراس شمسان جاء بأمر من النيابة الكلية بشرق القاهرة  بناء على عرض المعمل الجنائي بعدم إحتواء الكاميرا على أي دليل للإدانة بعد تحركات لعدد من النقابات والمنظمات الحقوقية والقنصل اليمني ومديرة المركز الثقافي اليمني بالقاهرة، وتم عرضه على عدد من الجهات الأمنية قبل الإفراج عنه بما فيها مباحث الجوازات والأمن الوطني، والتي وافقت بناء على طلب القنصلية اليمنية بالقاهرة على عدم ترحيله.