الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تهافت التهافت
هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير شيء
في مثل هذه الساعة
قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هلال : توكل وقعت في فخ من يريد الوقيعة وما أوردته محض افتراءوعليها ان تراجع حساباتها

الاثنين 13 مايو 2013 07:58 مساءً الحدث - متابعات

قال عبد القادر هلال أن ما أوردته "توكل الحائزة على نوبل محض افتراء ..مبدياً أسفه لكون توكل لا تدرك مدى قانونية والمسئولية الاخلاقية ", لافتاً إلى أنه" لم يصدق ذلك لولا أن ما كتبت كان بصفحتها".
وأضاف هلال في منشور على صفحته الرسمية بالفيسبوك أن "التجني والقول عبثا لا يليق بالمكانة التي حظيت بها الاخت توكل في وقت باركنا جميعا لحصولها على الجائزة والتي ينبغي ان تكون عند مسئوليتها ".
واردف أمين العاصمة " لازلت اعتقد ان الاخت توكل وقعت في فخ من يريد الوقيعة بها بوثيقة مزورة او ما شابه ذلك.. متمنيا ان تراجع نفسها وتدقق في كل ما تقول وتفعل ولاتنطق الا بالحقيقة".
نص النفي كما ورد في صفحة هلال:
"لم اصدق ما كتبت الاخت توكل الحائزة على جائزة نوبل عني وهو محض افتراء لولا ان ما كٌتب كان بصفحتها فمن المؤسف ان لا تدرك مدى قانونية الكلمة والمسئولية الاخلاقية لذلك ..فالتجني والقول عبثا لا يليق بالمكانة التي حظيت بها الاخت توكل في وقت باركنا جميعا لحصولها على الجائزة والتي ينبغي ان تكون عند مسئوليتها .
وهنا اود القول اني افتخر اني من الأوائل الذين سلموا إقرار الذمة المالية بشفافية عالية وانا اعلن من هنا لهيئة مكافحة الفساد بإطلاع الاخت توكل ومن يريد ذلك أيا كان وهي اجازة قانونية مني بذلك فليس هناك ما اخفيه .
في الاخير اود القول : أني لازلت اعتقد ان الاخت توكل وقعت في فخ من يريد الوقيعة بها بوثيقة مزورة او ما شباه ذلك ..متمنيا ان تراجع نفسها وتدقق في كل ما تقول وتفعل ولاتنطق الا بالحقيقة."