الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الشفافية اليمنية تكافح الفساد عبر المسرح

الاثنين 06 مايو 2013 08:13 مساءً الحدث - خاص

أقامت المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة فعالية توعوية لتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية مكافحة الفساد في مختلف المؤسسات وذلك من خلال المسرح باعتباره من أهم أدوات التواصل المجتمعي.
 
وفي حفل الافتتاح ألقى وزير الشباب والرياضة معمر الارياني كلمة أكد خلالها على أهمية المسرح للارتقاء بثقافة الشعوب.
 
وقال بإن المسرح هو صوت الشعب وهو الصوت الوحيد الذي يعبر عن تطلعات وأحلام المجتمع بعيدا عن الحزبية والطائفية الضيقة باعتباره من أبرز أدوات التواصل المجتمعية القادرة تعزيز الوعي لدى المجتمعات.
 
مشيراً بأن اليمن تفتقر اليوم إلى وجود المسرح بالرغم بأنه الوجه المشرق لحضارة ورقي وتقدم أي بلد من بلدان العالم
 
وفي هذا الصدد دعاء الوزير الارياني المنظمات الدولية المانحة إلى ضرورة دعم المسرح ليكون رديفا للحوار الوطني الشامل. 
 
مؤكدا استعداد وزارة الشباب والرياضة دعم عمل مسرحي كبير لدعم الحوار الوطني بحيث يتم عرضه في مختلف محافظات الجمهورية وذلك للتعريف بأهمية الحوار وضرورة حل مختلف مشاكلنا وأزماتنا عبر الحوار .
 
من جانبه أشار توفيق البذيجي الرئيس الدوري لمجموعة الشفافية والنزاهة في اليمن بأن الفساد آفه معقدة ولا يمكن معالجتها بشكل فاعل بدون تضافر جميع الجهود الرسمية والمجتمعية والاعتماد على اطر ديمقراطية وعلى أساس المراقبة والمحاسبة والاستعانة بأشكال وآليات مختلفة ومنها الفن لأنه صاحب دور كبير في معالجة قضايا المجتمع ومنها ظاهرة الفساد.
 
مشيرا بأن المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة ستحرص على إشراك الفن والفنانين في كثير من الأنشطة والفعاليات الهادفة إلى مكافحة الفساد.
 
إلى ذلك قال قاسم عباس اللامي مدرب الفريق بأن المشروع استهدف مجموعة من الشباب من مكونات سياسية مختلفة ومن تخصصات مختلفة ولا يعرفون عن المسرح شيئا وقمنا بتدريبهم لمدة بسيطة وها هم يناقشون واحده من أهم قضايا المجتمع اليمني وهي ظاهرة الفساد بطريقة تثير الإعجاب.
هذا وقد حضر هذه الفعالية الأخ يوسف هزاع وكيل وزارة الإعلام.