الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غارة جوية تستهدف تجمعاً يعتقد أنه لعناصر من القاعدة

الاثنين 06 مايو 2013 09:08 صباحاً الحدث - متابعات

ذكرت مصادر محلية بمحافظة مأرب أن غارة جوية استهدفت ـ أمس الأحد ـ تجمعاً يعتقد أنه لعناصر تنظيم القاعدة في منطقة جبلية بمحافظة مأرب شرقي اليمن.. حيث استهدفت الغارة موقعاً مفترضاً لمقاتلي "القاعدة" في منطقة "الفقراء" الجبلية ببلدة "الجوبة" وسط مأرب..
وفي هذا السياق نقلت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية في عددها الصادر اليوم الاثنين عن رئيس المجلس المحلي لمديرية "الجوبة"، محمد شايف نمران قوله إنه من المؤكد أن الغارة استهدفت تجمعاً لعناصر القاعدة, هناك أنباء عن سقوط ضحايا، لافتا إلى أن السلطات المحلية لا تزال تتحرى بشأن هذه الغارة، دون أن يشير ما إذا كانت مقاتلة يمنية أو طائرة أميركية من دون طيار هي التي نفذتها.
وذكرت وسائل إعلام يمنية أن الغارة شنتها مقاتلة حربية يمنية، وأنها خلفت عدداً من الضحايا.
ومنذ تولي عبدربه منصور هادي رئاسة البلاد مؤقتاً، بداية العام الماضي، تصاعدت وتيرة الغارات الأميركية على أهداف مفترضة للمتشددين في اليمن، لكن بعضها تسببت بسقوط ضحايا أبرياء.
من جانبها نقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن مصادر في محافظة مأرب قولها: إن طائرة أميركية نفذت غارة جوية، أمس، على أحد معاقل تنظيم القاعدة في منطقة الفقراء بمديرية الجوبة في محافظة مأرب، وأشارت المصادر إلى أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في الغارة، من دون أن تتوفر تفاصيل دقيقة عن عدد القتلى والجرحى وأبرز الأشخاص المستهدفين في تلك الغارة.
وجاءت هذه الغارة الجوية بعد نحو أسبوع على غارات مماثلة على مناطق في محافظتي مأرب وأبين نفذها الطيران الحربي اليمني على معاقل يشتبه في أنها تحوي تجمعات لمسلحي تنظيم القاعدة، بعد تحليق منخفض وتصوير جوي للمناطق المشتبه بوجود تلك العناصر فيها..
ويؤكد خبراء مكافحة الإرهاب أن «القاعدة» نشطت في الآونة الأخيرة في عدد من المناطق اليمنية وأقامت عددا من معسكرات التدريب والتجمعات الخاصة بها، وفي الوقت الحالي تعد مأرب ورداع بمحافظة البيضاء ووصاب العالي في محافظة ذمار قرب العاصمة صنعاء، إضافة إلى شبوة وأبين وحضرموت في الجنوب والشرق، من أبرز المناطق التي توجد فيها "القاعدة" وبالأخص في مجال تنفيذ العمليات الإرهابية ومعسكرات التدريب.