حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كم من أغبري في السجون والأقبية؟!
ضرب حتى الموت! أي قلب يملكه من يضرب كلباً أو قطاً حتى الموت؟! فكيف بمن يضرب إنساناً حتى الموت؟! تصوروا الوحوش
اغفروا لنا يا أبناء الشمال
#اعتذار_من_عدن انا فتحي بن لزرق .. مواطن من عدن وصحفي.. أتقدم باعتذاري الشديد لكل سياسي وقيادي امني وعسكري من
هل نحن بحاجة لحكومة كفاءات تكنوقراط ام تسيير أعمال!
قبل ست سنوات كنا نطالب بحكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط) لإنقاذ اليمن مما كانت علية. حكومة التكنوقراط: ِ
احبك يايمن.
أحبكِ ففي ألفها ...أمنياتي أنتِ وفي حائها...حنيني إليكِ وفي بائها....بلسم لجروحي وفي كافها....كلي لكِ قلبي ينبض
الجوع والحصار وصواريخ الخصوم .. لا فرق!
كلام في السياسة! أن تحشد الجماهير فهذا نجاحٌ وذكاء يعترف به العدو قبل الصديق لكن الأكثر نجاحا وذكاء أن
اليمن وغياب النخب والمثقف العضوي
ماهي وظيفة النخب السياسية وهل لدينانُخبًا سياسية في اليمن ، بحكم اشتغالي في العمل السياسي من سن مُبكّرة وبعد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأمن يعتدي على طالبين في جامعة صنعاء .. ويحتجز مراسل " الناس " في إب ثم الإفراج عنه

السبت 05 يناير 2008 11:12 مساءً

تعرض الشقيقان جميل ومراد سبيع الطالبان في جامعة صنعاء للاعتداء من قبل جنود بلباس مدني بعد تحرش جنديان يرتديان الزي العسكري, وذلك للمرة الثالثة في نفس اليوم الذي بدأ فيه طلاب الجامعة رفع الشارات الحمراء احتجاجا على حادثة الاعتداء الثانية.

وقال رضوان مسعود –رئيس الاتحاد العام لطلاب اليمن لـ " الحدث " إن هذا الاعتداء هو الثالث والذي تم من قبل ضباط وأفراد الحرس الجامعي على الطالبين حيث اعتدي عليهم بأعقاب البنادق وإشهار المسدسات في وجوههم وتهديدهم بالقتل والركل بالأيدي والضرب بالعصي بطريقة همجية وغير قانونية لا تراعي أدنى حرمة للحرم الجامعي, مؤكدا أن مثل هذه الاعتداءات التي تتم على الطلاب في وضح النهار وأمام الدكاترة وكافة الموظفين في الجامعة تعد انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والدستور اليمني وكافة المواثيق والأعراف

الدولية, مشيرا إلى أن الأمن في جامعة صنعاء أطلقت له كافة الصلاحيات ليتصرف كيفما يشاء .

وأضاف " بالنسبة لنا لم نعد نطيق هذا الكابوس في الجامعة والذي يعتدي على الطلبة ويسفك دماؤهم وينتهك كرامتهم وحرمتهم ولا يقوم بأدنى مهمة من مهامه القانونية المناط بها".

وعن موقف الاتحاد إزاء الاعتداءات التي طالت طالبين مؤخرا قال مسعود" إن المكتب التنفيذي للاتحاد أقر تنفيذ برنامج احتجاجي سيبدأ من يوم الأحد باعتصام احتجاجي في كلية الآداب ومسيرة في حرم الجامعة القديمة ".

وطالب رئيس إتحاد طلاب اليمن وزير الداخلية ووزير التعليم العالي ورئيس الوزراء وحتى رئيس  الجمهورية بضرورة التعجيل بحل القضايا الشائكة في جامعة صنعاء والتي على رأسها قضية الاعتداءات التي يتعرض لها الطلاب من قبل حرس الجامعة محذرا في الوقت ذاته من انفجار الاحتقان الطلابي الناتج عن الانتهاكات التي يتعرض لها الطلاب وسوء الإدارة في الجامعة, مشددا على ضرورة إيقاف الضباط والعسكر الذين اعتدوا على الطلبة وإحالتهم للنيابة العامة لمحاكمتهم ورد الاعتبار للطلبة المعتدى عليهم وتعيين حرس مدني يتولى حفظ الأمن في جامعة صنعاء, مشيرا إلى أن كل الجامعات العربية والدولية لا يوجد فيها ثكنات عسكرية مثلما هو حاصل في جامعة صنعاء.

وفي مدينة إب احتجز المسئول عن سجن إدارة الأمن الزميل نشوان النظاري – مراسل صحيفة الناس -  وسلمه إلى ضابط أمن المديرية والذي قام بإجراء التحقيقات مع الزميل النظاري وتفتيش مستلزماته الصحفية على خلفية زيارة قام بها إلى السجن للالتقاء ببعض المعتقلين في سجن إدارة الأمن لأسباب غامضة منذ أكثر من أسبوعين, إلا أنه تم الإفراج عنه بعد أن أقنعه بأنه مراسل لصحيفة الناس ويريد مقابلة مدير الأمن لاستفساره عن أسباب الاعتقالات التي طالت بعض المواطنين مؤخرا.