كتابنا
Google+
مقالات الرأي
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
تركي الدخيل
الأربعاء 29 مارس 2017 12:38 مساءً
بعد انقضاء منتصف الليل، كان اليمن على موعدٍ ببزوغ فجرٍ آخر، يتجاوز كل الذي عرفه على يد جلاّده المخلوع طوال عقود القحط، التي جوّع بها اليمن... تنطلق من جنوبي المملكة العربية السعودية، طائرات
الجمعة 02 يناير 2015 08:11 مساءً
انتهت أربع سنواتٍ من الفوضى والقتل والدم، وذلك تحت شعارات الحرية والعدالة والديمقراطية، والشعب يريد! كلها شعارات باتت منتهية الصلاحية، في العام الأول كان هناك هياج عالمي وإقليمي لتأييد هذه
السبت 11 فبراير 2012 05:45 مساءً
وجد مجلس الأمن لتحقيق الأمن للإنسان، وتأسس في أجواء الحروب العالمية، من عصبة الأمم إلى مجلس الأمن. وجد مجلس الأمن لتحقيق الأمن للإنسان، وتأسس في أجواء الحروب العالمية، من عصبة الأمم إلى
الأحد 10 يوليو 2011 04:40 مساءً
سألوني مراراً إن كنتُ ألمّح في عنوان كتابي: "جوهرة في يد فحّام" إلى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، وكنت أجيب دائماً بأن العنوان هو جزء من عبارة عبدالعزيز الثعالبي الزعيم الديني
الأربعاء 09 فبراير 2011 11:13 مساءً
إذا تنحيتُ عن السلطة فسيأتي الإخوان المسلمون"، هذه هي رؤية الرئيس المصري للحالة السياسية والاجتماعية المصرية. نسي الرئيس أن الإخوان اتفقنا أو اختلفنا معهم هم جزء من الشعب وصل تمثيلهم في
السبت 04 ديسمبر 2010 03:33 مساءً
 أوجع الإعلام تنظيم القاعدة، فلجأ التنظيم إلى التخطيط لاستهداف الإعلاميين، كما استهدفوا من قبل المسؤولين، ورجال الأمن، ولا أدري لماذا يخاف هؤلاء من إعلامي يحمل قلماً وينطق بكلمة، فلا هو
الخميس 25 نوفمبر 2010 09:09 مساءً
 منذ افتتاح بطولة 20 ورسائل التنكيت على اليمنيين لا تهدأ، نكات تبدأ بالقات وتنتهي بصغر الملاعب، أو طريقة التنظيم أو الأوبريت. في البلاك بيري، والإيميلات والتويتر، لم تهدأ الكلمات الساخنة